الجيش الأميركي يكشف عن سلاح آلي خارق لكل الدروع

الجيش الأميركي يكشف عن سلاح آلي خارق لكل الدروع

قال رئيس أركان الجيش الأميركي الاثنين إن الأسلحة الرشاشة للجيل القادم من عيار 6.8 ميلليمترات، المقرر أن تحل محل المستخدمة حاليا؛ سوف تكون قادرة على اختراق أي دروع في ساحات المعركة.

وقال الجنرال مارك ميلي في تصريح له لموقع “ميلتري” (Military.com) “ستطلق النار بسرعة تتجاوز بكثير سرعة الرصاص اليوم، وستتغلغل في أي دروع واقية موجودة أو معروفة، هذا الأمر ممكن تماما من الناحية التكنولوجية، إنه سلاح جيد جدا”.

وأضاف “أنه سلاح متطور جداً يحتوي على نظام رؤية متكامل، كما أنه يتكامل مع معدات الجندي ومعدات أخرى نقوم بتجريبها حاليا”.

ونوه المسؤول الأميركي إلى أن هذه الأسلحة المتطورة ستكون على الأرجح مكلفة للغاية؛ لذلك لن يتم تزويد كامل الجيش بها، ومن المتوقع أن تعرض على قوات المشاة وبعض القوات الخاصة.

وأوضح أن الجيش ملتزم بتصنيع هذا السلاح الآلي، مرجحا أن يكون جاهزا صيف العام المقبل.

يأتي هذا الإعلان بعد ثلاثة أشهر من كشف الجيش الأميركي عن اختيار خمسة من صانعي الأسلحة لبناء نماذج أولية من بندقيات آلية للجيل القادم.

ولم يتم الكشف عن العقود التي تم توقيعها، لكن ميلي أكد أنه قُدمت عدة نماذج، منوها إلى أن الجيش سيتحاشى الحديث كثيرا عن قدراتها التقنية، “لأن خصومنا يراقبون هذه الأمور عن كثب”، بحسب تعبيره.

المصدر : الصحافة الأميركية

Print Friendly, PDF & Email