تعاون سعودي – عراقي لضمان استقرار أسواق النفط

تعاون سعودي – عراقي لضمان استقرار أسواق النفط

أعلن الناطق باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد أن العراق والسعودية اتفقا أمس على العمل معاً من أجل تحقيق الاستقرار في أسواق النفط. وأضاف أن وزير النفط العراقي ثامر الغضبان ناقش مع وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح خلال اجتماع في بغداد ربط شبكة كهرباء بين البلدين لتلبية احتياجات العراق من الكهرباء.

إلى ذلك، وقعت «شركة بترول أبوظبي الوطنية» «أدنوك» أمس اتفاقاً طويل الأجل مع مجموعة «وانهوا» الصينية للصناعات الكيماوية، تقوم بموجبها الأخيرة بشراء كميات تصل إلى مليون طن متري من الغاز البترولي المسال سنوياً من إنتاج «أدنوك»، وذلك على مدى 10 سنين. وتنتج «أدنوك» نحو 10.5 مليون طن متري سنوياً من الغاز البترولي المسال، يتم تسويقها وبيعها محلياً وعالمياً. وقال مدير دائرة التسويق والتجارة في «أدنوك» عبدالله سالم الظاهري:»يساهم الاتفاق في تعزيز مكانة أدنوك كمورد أساس للنفط الخام والمنتجات البترولية إلى الاقتصادات النامية في آسيا». وقال نائب الرئيس التنفيذي في «وانهوا» كو جوانجو: «تتطلع مجموعة وانهوا من خلال الاتفاق إلى تعزيز شراكتها الاستراتيجية مع أدنوك، لتحقيق مزيد من القيمة من مبادرة طريق واحد حزام واحد».

إلى ذلك، أعلن مصدر مطلع لوكالة «رويترز» أمس أن اللجنة الفنية المشتركة لـ «دول منظمة البلدان المصدرة للبترول» (أوبك) والمنتجين غير الأعضاء، ترى أن الالتزام المبدئي بتخفيضات إنتاج النفط في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي بلغت 104 في المئة.

وفي سياق منفصل، أعلنت شركة «توتال» النفطية الفرنسية أنها تخطط لحفر 13 بئراً بحرياً في القطاع 17 قبالة ساحل أنغولا، بهدف إبقاء مستوى الإنتاج عند 400 ألف برميل يومياً حتى عام 2023، في ثاني أكبر منتج للخام في أفريقيا. وذكرت الشركة في بيان إن الآبار ستقسم على مشروعين، الأول «كلوف 2» ويشمل حفر 7 آبار إضافية لإنتاج 40 ألف برميل يومياً، ويُتوقع بدء إنتاج النفط عام 2020. أما المشروع الثاني «داليا 3» فسيتضمن حفر 6 آبار لإنتاج 30 ألف برميل يومياً، على أن يبدأ ضخ النفط اعتباراً من عام 2021.

Print Friendly, PDF & Email