أسعار النفط تواصل ارتفاعها في آسيا

أسعار النفط تواصل ارتفاعها في آسيا

تواصل أسعار النفط ارتفاعها في آسيا الأربعاء متأثرة بالتفاؤل المتزايد بشأن اتفاق منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وحلفائها حول خفض الإنتاج والتقديرات التي تشير إلى تراجع مخزونات الخام الأميركي.
وحوالى الساعة 03,30 بتوقيت غرينتش، ربح برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام، تسليم كانون الثاني/يناير 49 سنتا ليبلغ سعره 52,14 دولارا في المبادلات الإلكترونية في آسيا.
أما برميل برنت نفط بحر الشمال، المرجع الأوروبي تسليم شباط/فبراير فقد ارتفع 53 سنتا إلى 60,73 دولارا.
وتسجل أسعار النفط تحسنا منذ إعلان أوبك وحلفائها بقيادة روسيا الجمعة عن خفض في الإنتاج قدره 1,2 مليون برميل يوميا للأشهر الستة المقبلة.
وبعد ارتفاع سريع جاء انخفاض واضح بينما تشعر الأسواق بالقلق من طرق تطبيق الاتفاق في أجواء التوتر التجاري بين الصين والولايات المتحدة.
وقال ستيفن اينيس المحلل لدى مجموعة “أواندا” المالية إن “التفاؤل تجدد” بعد نشر موسكو والرياض تفاصيل عن الاقتطاعات في الإنتاج.
في الوقت نفسه، ذكر الاتحاد المهني “المعهد الأميركي للنفط” أن المخزونات الأسبوعية للخام الأميركي تراجعت بمقدار 10,2 ملايين برميل الأسبوع الماضي، كما ذكرت وكالة بلومبرغ للأخبار المالية. وهو انخفاض أكبر مما كان يتوقعه الممحللون.
وقال اينيس إن “انتعاش أسواق الأسهم العالمية تحت تأثير الآمال في تحقيق تقدم بشأن المبادلات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، دعم الأسعار”.
وتحسنت الأسعار لسبب آخر هو الأنباء عن إغلاق واحد من أكبر الحقول النفطية في جنوب غرب ليبيا.
وكان برميل برنت أغلق على 60,20 دولارا في لندن الثلاثاء، بزيادة قدرها 23 سنتا. ووصلت أسعار نفط برنت إلى أدنى مستوياتها منذ آذار/مارس الماضي.
أما برميل النفط الخفيف، فقد ربح 65 سنتا وبلغ سعره 51,65 دولارا عند الإغلاق في نيويورك

Print Friendly, PDF & Email