هنية: لدى القسام كنز أمني لفهم عمل القوات الخاصة الإسرائيلية

هنية: لدى القسام كنز أمني لفهم عمل القوات الخاصة الإسرائيلية

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية إن لدى كتائب القسام “كنزا أمنيا” سيساهم في فهم آليات عمل القوات الخاصة الإسرائيلية التي عملت في غزة وأكثر من دولة.

وجاء حديث هنية في كلمة له اليوم الأحد في مهرجان بغزة احتفالا بالذكرى الـ31 لانطلاقة حماس.

وأضاف رئيس المكتب السياسي لحماس إن كتائب القسام كانت على بعد خطوة من قصف تل أبيب في المواجهة العسكرية الأخيرة مع إسرائيل بغزة الشهر الماضي.
وذكرت حركة حماس أن مهرجانها اليوم -الذي ينظم تحت شعار “مقاومة تنتصر وحصار ينكسر”- سيحمل رسائل إلى الشعب الفلسطيني والعالم والاحتلال الإسرائيلي، ومعلومات عن أسرار وخفايا عملية “حد السيف” التي تمكنت فيها كتائب القسام الذراع العسكرية لحماس من توجيه ضربة أمنية استخبارية موجعة للاحتلال.

قوة متسللة
وكانت القسام قد أحبطت في 11 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عملية خاصة نفذتها قوة إسرائيلية تسللت داخل قطاع غزة، ونشرت الكتائب صورا لمن قالت إنهم أفراد القوة الخاصة، وأضافت أن عملية التسلل الفاشلة كانت تستهدف مقدرات المقاومة.

كما ألمحت كتائب القسام إلى أنها ستوجه رسالة خاصة تتعلق بقضايا عدة -منها ملف الأسرى- ستبثها عبر جوقتها العسكرية التي ستكون لها الفقرة الأبرز في المهرجان.

وأفاد مراسل الأناضول بأن عشرات الآلاف من الفلسطينيين توافدوا من محافظات القطاع إلى ساحة الكتيبة غربي غزة للمشاركة في مهرجان حماس الذي يحضره ممثلون عن الفصائل الفلسطينية ومعظم قادة حماس، أبرزهم رئيس المكتب السياسي، وقائد حماس في غزة يحيى السنوار.

وتضمن المهرجان عرضا عسكريا لكتائب القسام، وفقرات إنشاد وعرضا للجوقة العسكرية للقسام، إضافة إلى خطاب ألقاه القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة ممثلا عن الفصائل الفلسطينية قال فيه إن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة مفصلية وخطيرة تطال فيها كافة الحقوق الوطنية، وذلك في ظل سياسة أميركية منحازة لإسرائيل.

وحلق في سماء ساحة المهرجان عدد من الطائرات المسيرة قال عريف المهرجان إنها طائرات إسرائيلية تمكنت كتائب القسام من إسقاطها في أوقات سابقة وإعادة استخدامها.

Print Friendly, PDF & Email