البشير يعد بحل الأزمة الاقتصادية ودعوات للتظاهر غدا

البشير يعد بحل الأزمة الاقتصادية ودعوات للتظاهر غدا

أكد الرئيس السوداني عمر البشير أن بلده يتعرض لمؤامرة خارجية مستمرة منذ العام 1955، لافتا إلى أن السودان يتعرض لحصار اقتصادي وحرب مستمرة منذ أكثر من 20 عاما.

وقال البشير خلال كلمة له اليوم الخميس أمام تجمع من العاملين والمعاشيين بالخرطوم في إطار احتفالات البلاد بالذكرى 63 للاستقلال، “رغم كل هذا الحصار وهذه الحرب نعمل على مواجهة تلك التحديات، ونسعى لإيجاد حلول لهذه المعاناة المستمرة”.

وأوضح أن التآمر على السودان لم يبدأ الآن بل منذ سنوات، قائلا “كان السودان على رأس قائمة من سبع دول عربية يتم السعي لتدميرها”. وأضاف “نعمل على استغلال الموارد التي يتمتع بها السودان لمصلحة المواطن”، مؤكدا أن السودان سيتجاوز هذه الأزمة بكل قوة وثبات.

دعوة للتظاهر
وتأتي تصريحات البشير في وقت دعت فيه المعارضة السودانية اليوم إلى خروج مظاهرات غدا الجمعة في كل الولايات والمدن السودانية تحت مسمى “جمعة الحرية والتغيير”.

وقال تجمع المهنيين السودانيين وشركاؤه (قوى نداء السودان، وقوى الإجماع الوطني، والتجمع الاتحادي المعارض)، في بيان صحفي اليوم إنهم سيواصلون المظاهرات الليلية في كافة أنحاء البلاد، وبالكيفية التي ترتب لها الجماهير وقياداتها الميدانية لتشتيت قوات النظام.

وقاد تجمع المهنيين السودانيين مظاهرتين وسط الخرطوم بالقرب من القصر الرئاسي، نجحت الأجهزة الأمنية والشرطية في تفريقها.

وتشهد مدن وولايات سودانية عدة احتجاجات على تردي الأوضاع الاقتصادية، مما أدى إلى سقوط 19 حالة وفاة من بينهم أفراد من القوات النظامية وإصابة 219 مواطنا و187 من أفراد القوات النظامية، حسبما أعلن وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية بشارة جمعة أرور يوم الخميس الماضي.

من جهتها، تقول منظمة العفو الدولية إن 37 شخصا سقطوا قتلى خلال الاحتجاجات التي انطلقت يوم 19 ديسمبر/كانون الأول 2018.

الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email