مشروع إيران للصواريخ الدقيقة ينتقل إلى لبنان

مشروع إيران للصواريخ الدقيقة ينتقل إلى لبنان

في 3 كانون الأول/ديسمبر 2018، عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتماعاً طارئاً في بروكسل مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، لمناقشة التهديد المتنامي من اكتساب «حزب الله» قدرات صاروخية دقيقة التوجيه داخل لبنان. ومن بين الطلبات الأخرى، طلب من بومبيو على ما يبدو تحذير السلطات اللبنانية بأن إسرائيل ستتخذ إجراءات خاصة بها إذا فشلت هذه السلطات في معالجة التهديد.

وفي اليوم التالي، أطلق “جيش الدفاع الإسرائيلي” عملية “درع الشمال” لتدمير سلسلة من الأنفاق العابرة للحدود التي بناها «حزب الله» من لبنان إلى إسرائيل. وأشاد مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون بالعملية من على موقع “تويتر”، بإشارته إلى أن واشنطن “تدعم بقوة جهود إسرائيل للدفاع عن سيادتها”. أمّا «حزب الله»، فنشر فيديو يحمل رسالة توبيخية من قبل الأمين العام للحزب حسن نصر الله حذّر فيها إسرائيل بأنها “ستندم” على غزوها للبنان، وأنه “سيكون هناك رد على كل هجوم إسرائيلي”. وبهدف إيصال فحوى الرسالة بشكل فعال داخل لبنان،

لقراءة البحث بأكمله، إنقر هنا أو على الملف الأسفل في الجهة اليسرى .

https://www.washingtoninstitute.org/uploads/Documents/pubs/PolicyNote56-BauerGhaddarOrion.pdf

كاثرين باور, حنين غدار, و أساف أوريون

معهد واشنطن

Print Friendly, PDF & Email