بولتون يرهن الانسحاب من سوريا بحماية الأكراد ويطالب تركيا بالتنسيق

بولتون يرهن الانسحاب من سوريا بحماية الأكراد ويطالب تركيا بالتنسيق

رهن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون تنفيذ قرار سحب القوات الأميركية من سوريا بتدمير تنظيم الدولة الإسلامية وحماية الأكراد، مشددا على أن أي عملية عسكرية تركية يجب أن تتم بالتنسيق مع واشنطن.

وقال بولتون اليوم الأحد في تصريحات صحفية بالقدس المحتلة قبيل لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن بلاده ستنسحب من سوريا لكنها ستحمي قواتها خلال فترة الانسحاب، مضيفا أن الرئيس دونالد ترامب يريد تدمير “خلافة داعش”، في إشارة إلى تنظيم الدولة الذي لا يزال يقاوم في جيوب صغيرة شرق نهر الفرات بسوريا.

وتابع أنه لا يوجد جدول زمني لسحب القوات الأميركية من شمال شرقي سوريا البالغ تعدادها ألفي جندي تقريبا، وكان مسؤول أميركي تحدث قبل أيام عن تحديد مدة أربعة أشهر لتنفيذ الانسحاب بالكامل، لكن الرئيس ترامب نفى لاحقا أن يكون حدد مهلة زمنية لتنفيذ الخطة.

كما قال مستشار الأمن القومي الأميركي إن الرئيس ترامب أكد أن الانسحاب الأميركي من سوريا لن يتم بدون اتفاق لحماية الأكراد، في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية التي تسيطر على مناطق واسعة شمال شرقي سوريا، وتهدد تركيا بعملية عسكرية لطرد القوات الكردية من مدن وبلدات شرق الفرات مثل مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي.

لكن بولتون قال إن واشنطن لا تريد أن تتحرك تركيا عسكريا في سوريا إلا بتنسيق كامل معها.

وكان المسؤول الأميركي قال إنه سيناقش سحب القوات الأميركية من سوريا عندما يزور إسرائيل وتركيا.

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن مباحثاته مع مستشار الأمن القومي الأميركي تشمل الأوضاع في سوريا عقب قرار الرئيس ترامب الانسحاب منها.

ووصف نتنياهو بولتون بالصديق القديم لإسرائيل، وقال إنه سيبحث معه الجهود الرامية الى صد ما وصفه بالعدوان الإيراني في المنطقة.

الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email