إيران تقر باحتجاز عسكري أميركي سابق

إيران تقر باحتجاز عسكري أميركي سابق

أعلنت إيران أنها تحتجز عسكريا أميركيا سابقا اعتقل العام الماضي، إلا أنها نفت تعرضه لأي معاملة سيئة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي -في حسابه على موقع تلغرام- إن المواطن الأميركي ويدعى مايكل وايت اعتقل منذ مدة في مشهد، مؤكدا أن الحكومة الأميركية أُبلغت بهذا الاعتقال عبر مكتبها لرعاية المصالح في طهران.

كما نفى قاسمي معلومات وسائل الإعلام الأميركية حول إساءة معاملة مايكل وايت، ووصفها بأنها “خاطئة”.

وتابع المتحدث الإيراني “أن السلطات المختصة تنظر في ملف هذا الشخص، ولدى الانتهاء من دراسته ستقدم المعلومات اللازمة”.

وقالت الخارجية الأميركية إنها اطلعت على المعلومات الصحفية حول اعتقال المواطن الأميركي، إلا أنها رفضت تقديم تفاصيل، مشيرة إلى ضرورة الحفاظ على الحياة الخاصة.

ويبلغ مايكل وايت 46 عاما، وينحدر من كاليفورنيا، واعتقل في يوليو/تموز الماضي في إيران التي زارها للقاء خطيبته، بحسب ما صرحت والدته لصحيفة نيويورك تايمز هذا الأسبوع.

وكشفت جوان وايت والدة مايكل أيضا للصحيفة الأميركية، أن ابنها زار إيران “خمس أو ست مرات” لملاقاة خطيبته الإيرانية، مبرزة أن نجلها كان من المفترض أن يركب طائرة من إيران في 27 يوليو/تموز 2018، ليعود إلى الولايات المتحدة من خلال دبي، لكن هذا لم يحدث، مما دفعهم لتقديم بلاغ حول تغيبه.

وقالت السيدة وايت أيضا إنها طلبت من سويسرا -التي تمثل المصالح الأميركية في إيران مع عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين- زيارة قنصلية إلى مكان احتجاز ابنها.

وهناك ثلاثة مواطنين أميركيين آخرين على الأقل قيد الاحتجاز في إيران، اثنان منهم من أصل إيراني.

وأضافت الأم أن ابنها قبل أن يتوجه لإيران خضع لعلاج كيميائي إشعاعي، بسبب ورم في عنقه. ولفتت إلى أنه يعاني أيضا من مرض الربو الحاد.

المصدر : وكالات

Print Friendly, PDF & Email