الجيش الإسرائيلي: قصفنا أهدافا إيرانية في سوريا

الجيش الإسرائيلي: قصفنا أهدافا إيرانية في سوريا

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه استهدف فجر اليوم الاثنين مواقع لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في سوريا، بينما قال الإعلام الرسمي السوري إنه جرى صد وإسقاط صواريخ إسرائيلية في سماء دمشق.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في بيان مقتضب إنه جرى استهداف مواقع تابعة لإيران في سوريا، دون أن يقدم تفاصيل أو يحدد المنطقة أو المناطق التي تم قصفها.

وحذر الجيش في نفس البيان النظام السوري من محاولة استهداف أراضي إسرائيل أو قواتها ردا على هذا القصف، وهو الثاني من نوعه خلال أقل من 24 ساعة.

ويأتي البيان الإسرائيلي كترجمة لسياسة تل أبيب الجديدة التي لم تعد تتكتم على عملياتها العسكرية في سوريا ضد إيران وحزب الله اللبناني.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصدر عسكري أن الجيش الإسرائيلي شن في الساعة الواحدة وعشر دقائق من فجر اليوم ضربة صاروخية كثيفة -أرضا وجوا- عبر موجات متتالية من الصواريخ الموجهة.

وأضاف المصدر أن معظم الصواريخ دمّرتها الدفاعات الجوية السورية قبل أن تصل إلى أهدافها.

واعتبرت الوكالة السورية القصف الإسرائيلي عدوانا، مؤكدة أنه تم من فوق الأراضي اللبنانية. وأفاد مراسل الجزيرة منتصر أبو نبوت -نقلا عن مواقع موالية للنظام السوري- أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية في سماء محافظة ريف دمشق.

وأشار المراسل إلى أن الجيش الإسرائيلي يستهدف في العادة القوات الإيرانية جنوبي سوريا قرب الجولان المحتل، وفي دمشق ومحيطها. وكانت وسائل الإعلام السورية قالت الأحد إن الدفاعات الجوية صدت هجوما إسرائيليا جنوبي البلاد وأسقطت سبعة صواريخ.

من جهتها، ذكرت وسائل إعلام روسية أن طائرة مدنية إيرانية عدلت عن الهبوط في دمشق، وغيرت مسارها باتجاه إيران، تجنبا لتعرضها لصواريخ إسرائيلية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال قبل يومين إن قواته هاجمت مئات الأهداف التابعة لإيران وحزب الله في سوريا، بينما تحدث رئيس أركانه السابق غادي إيزنكوت عن هجمات مماثلة بالآلاف لم تعلن عنها إسرائيل.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email