منصب أمين بغداد يفجر أزمة حادة بالعراق.. وهذه أسبابها

منصب أمين بغداد يفجر أزمة حادة بالعراق.. وهذه أسبابها

ضربت الخلافات العميقة بين الأحزاب والكتل السياسية؛ الحكومة المحلية لمحافظة بغداد، فبعد أن كان الصراع السياسي قائمًا في عملية تشكيل الحكومة، توسع ليشمل الحكومات المحلية، تزامنًا مع قرب الانتخابات فيها.

وأثارت عملية اختيار أمين بغداد جدلًا واسعًا في الشارع العراقي، وتسببت بانفجار أزمة وخلافات بين الكتل السياسية، بالإضافة إلى الانتقادات والتذمر الشعبي الذي أطلقه الشارع العراقي ضد الفوضى التي حصلت في اختيار أمين بغداد، لتنتهي بتعميق الخلافات والتوتر بين الأحزاب.

برزت أزمة اختيار أمين بغداد إلى الواجهة بصورة علنية، بعد أن استقال وزير الشباب والرياضة السابق “عبد الحسين عبطان” من عضوية مجلس النواب عن تيار الحكمة الذي يتزعمه “عمار الحكيم”، والتي أثارت جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية والشعبية، بعد تكهنات حول عزمه تولي منصب أمين العاصمة بغداد، الذي يعيّن مباشرة من قبل رئيس الوزراء بحسب القانون.

الجزيرة نت- بغداد

ضربت الخلافات العميقة بين الأحزاب والكتل السياسية؛ الحكومة المحلية لمحافظة بغداد، فبعد أن كان الصراع السياسي قائمًا في عملية تشكيل الحكومة، توسع ليشمل الحكومات المحلية، تزامنًا مع قرب الانتخابات فيها.

وأثارت عملية اختيار أمين بغداد جدلًا واسعًا في الشارع العراقي، وتسببت بانفجار أزمة وخلافات بين الكتل السياسية، بالإضافة إلى الانتقادات والتذمر الشعبي الذي أطلقه الشارع العراقي ضد الفوضى التي حصلت في اختيار أمين بغداد، لتنتهي بتعميق الخلافات والتوتر بين الأحزاب.

برزت أزمة اختيار أمين بغداد إلى الواجهة بصورة علنية، بعد أن استقال وزير الشباب والرياضة السابق “عبد الحسين عبطان” من عضوية مجلس النواب عن تيار الحكمة الذي يتزعمه “عمار الحكيم”، والتي أثارت جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية والشعبية، بعد تكهنات حول عزمه تولي منصب أمين العاصمة بغداد، الذي يعيّن مباشرة من قبل رئيس الوزراء بحسب القانون.

بعض الكتل السياسية رفضت عبطان بدعوى أنه من النجف وليس بغداد (مواقع التواصل)
صفقة وتوافق
وبحسب مصادر مطلعة، فقد تسربت معلومات تؤكد على وجود صفقة وتوافق بين الكتل السياسية لتولي “عبطان” منصب أمين بغداد، والذي بموجبه يتولى مسؤولية إدارة العاصمة والبلديات التابعة لها، وكل الشؤون الداخلية التي تخص الخدمات وبعض المشاريع الحيوية وشكل العاصمة ونظافتها، بالإضافة إلى الحفلات والمؤتمرات.

وتصاعد الخلاف المستمر والتوتر بين عصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي وتيار الحكمة، ليشمل ملف اختيار أمين بغداد، فقد دعا قيادي في كتلة “صادقون” الجناح السياسي للعصائب، يوم الجمعة السابق، الرئاسات الثلاث إلى تسليم منصب أمين بغداد لشخصية بغدادية أصيلة، على حد قوله، عاداً ذلك إنصافًا للعاصمة.

من جانبه دخل ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي السجال، إذ قال عضو مجلس محافظة بغداد والقيادي في الائتلاف “سعد المطلبي” في منشور على صفحته على فيسبوك، إن منصب أمين بغداد يجب أن يكون بغدادياً، يا رئيس مجلس الوزراء، في رفض ضمني لمرشح الحكمة عبطان لكونه من محافظة النجف.

كما أفادت مصادر برلمانية، بأن هناك حراكًا سياسيًا لمنع تولي أي شخصية غير بغدادية لتولي منصب أمين بغداد، وتسرب معلومات تؤكد على عقد اجتماع بهذا الشأن بين نواب عن محافظة بغداد.

ودعا القيادي بتحالف الفتح عبد الأمير الدبي ‎رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب ورئيس الجمهورية، لأن ينصفوا العاصمة ‎بغداد بتسليم منصب أمينها لشخصية ذات ‎خبرة إدارية وفنية لا تقل عن 15 عامًا.

واستقبل تيار الحكمة الانتقادات والاعتراضات الشعبية والسياسية، بطرح شخصية من أبناء بغداد –في محاولة للسيطرة على المنصب بإرضاء كل الأطراف-، حيث كشفاليوم الاثنين عن مرشحه الجديد لشغل منصب أمين بغداد.
وقال مصدر مطلع إن مرشح التيار لأمانة العاصمة سيكون د. فؤاد الربيعي، مؤكداً أن الساعات القليلة القادمة ستشهد إعلان تقديمه رسميًا.

ولفت المصدر إلى أن الربيعي من مواليد بغداد، وبهذا ينتفي السبب الذي وقف عائقًا أمام ترشيح عبطان، فضلا عن أنه يحمل شهادة الدكتوراه في التخطيط الحضري والعمراني والذي يجعله أهلاً للمنصب، بحسبه.

انتقادات شعبية
تدخل الشارع العراقي في قضية اختيار أمين بغداد، كونه منصبًا حساسًا وحيويًا، وتحتاج العاصمة أن يتولاها شخصية سياسة نزيهة ومستقلة عن كل الأحزاب، إذ يصفها غالبية الشارع العراقي بالفاسدين، والمتنفذين، فقد أطلق ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي حملة واسعة استخدموا فيها الوسم (#بغداد_للبغداديين)، في دعوة منهم إلى أن يتولى منصب الأمين، شخصية أمينة ونزيهة من أبناء العاصمة، وليكون أولوية عمله خدمة أبناء مدينته.

حيث أكد المهندس “صفاء العيبي” على أن الصراع بين بعض الكتل السياسية لتولي المنصب؛ جاء للسيطرة والاستحواذ على الاستثمارات والمشاريع..


ودعا الناشط المجتمعي “سعيد موسى” إلى دعم هذه الحملة؛ من أجل أن يكون أمين بغداد من أبناء العاصمة حصرًا..


أما الملحق العسكري العراقي في موسكو “محمد السعيدي” فقد كتب: غبار الزمن العالق يحتاج نفخة قوية من أفواه الخيرين لتزيح البؤس عن أحياء بغدادنا التراثية الجميلة


وطالب المغرد “ليث” ألا تكون الشخصية فقط من بغداد، إنما يتوجب فيه الأمانة والنزاهة لخدمة العاصمة..


كما كتب الدكتور “إبراهيم العبيدي”: من زمن الاحتلال وإلى يومنا هذا لم يتسلم منصب محافظ بغداد بغدادي ولهذا نطالب بأن تكون بغداد للبغداديين


أما الكاتب والمدون “أنور السومري” فقد أكد على أن إطلاق البغداديين هذا الهاشتاك إيماناً منهم بأن بغداد تحتاج إلى أمين بغدادي، ليس من باقي المحافظات..


وكتب المغرد “معن صالح”: الأفضل أن يختاروا أمين بغداد شخصية مثل “د. عمر الراوي” الذي جعل فيينا أجمل مدن العالم


وتأسست أمانة بغداد مع بداية تأسيس المملكة العراقية تحت مسمى “أمانة العاصمة”، وكان أول مدير أو أمين عاصمة لها هو أرشد العمري، وللأمانة فعاليات عديدة منها إقامة الحفلات وتطوير المدينة وتحسين مظهرها، ومن منجزاتها إقامة مهرجانات سنوية كمهرجان يوم بغداد ومعرض بغداد الدولي للزهور.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email