قطر وفرنسا تتفقان على حوار يتناول قضايا إقليمية كثيرة

قطر وفرنسا تتفقان على حوار يتناول قضايا إقليمية كثيرة

اتفقت قطر وفرنسا على إطلاق حوار إستراتيجي بين البلدين يتناول قضايا ومجالات عديدة من بينها الأزمتان الليبية والسورية، حسب ما ذكر وزيرا خارجيتي البلدين في مؤتمر صحفي بالدوحة.

وقال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن قطر وفرنسا وقعتا اليوم على إعلان نوايا لإقامة الحوار الإستراتيجي بين البلدين.

وأضاف الوزير القطري -في مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان ظهر اليوم بالدوحة- أن هذا الحوار الإستراتيجي سيشكل نقلة نوعية للعلاقات بين البلدين، وأشار إلى أن قطر تتطلع إلى “أن يكون الحوار الإستراتيجي رافدا هاما لكافة أشكال التعاون بين البلدين حاليا” وأن يفتح أفقا واسعا لتعزيز هذه العلاقات والتعاون.

من جهته، أكد الوزير الفرنسي دعم بلاده لاستضافة الدوحة كأس العالم “مونديال قطر 2022”. وقال لودريان خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره القطري إن بلاده ستظل إلى جانب قطر في كل البطولات التي تنظمها.

وأضاف لودريان أن الحوار الإستراتيجي بين البلدين يتناول الخلاف بين قطر ودول عربية أخرى، مشددا على أن “العلاقات بين الدول يجب أن تحل من خلال الحوار، ويجب ألا تدفع الشعوب ثمنها”.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email