تعيين الأميرة ريما بنت بندر سفيرة للسعودية في واشنطن

تعيين الأميرة ريما بنت بندر سفيرة للسعودية في واشنطن

الرياض – أصدرت السعودية السبت أوامر ملكية بتعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود سفيرة في واشنطن بدلا من الأمير خالد بن سلمان الذي عيّن نائبا لوزير الدفاع.

والأمير خالد هو الشقيق الأصغر لولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي يشغل كذلك منصب وزير الدفاع.

وفي وقت سابق السبت، أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز، أمرًا ملكيًا أناب فيه نجله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في إدارة شؤون الدولة خلال فترة غيابه عن المملكة، حيث يشارك في القمة العربية الأوروبية التي تستضيفها مصر الأحد والإثنين.

وصدرت الأوامر الملكية وفق الوكالة السعودية الرسمية بمقدمة تشمل نصا هو: “باسم الملك سلمان بن عبدالعزيز ، نحن محمد بن سلمان، نائب ملك المملكة السعودية، أمرنا بما هو آت”.

وتضمنت القرارات الثلاثة تعيين الأمير خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع بمرتبة وزير، وهو المنصب الذي سيترأسه فيه شقيقه ولي العهد الذي يتولي وزارة الدفاع.

من جهته أكد نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز الأحد أنه سيكون “سيفاً في وجه كل معتد على الوطن.”

وعبر الأمير خالد في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع “تويتر” للتواصل الأحد على الثقة الكريمة بتعيينه نائباً لوزير الدفاع قائلا:”ها نحن نعود لميدان العز والشرف وإن شاء الله أكون سيفاً لوزير الدفاع في وجه كل معتد على وطننا الغالي”.

وأعرب الأمير عن أمله في أن يوفق في “تحقيق رؤية القيادة لخدمة رجالً عرفهم مخلصين لدينهم ووطنهم.”

ها نحن نعود لميدان العز والشرف وإن شاء الله أكون سيفاً لسمو سيدي وزير الدفاع في وجه كل معتدي على وطننا الغالي. وأسأل الله عز وجل أن يوفقني في تحقيق رؤية القيادة لخدمة رجالاً عرفتهم مخلصين لدينهم ووطنهم.

وكان الأمير خالد بن سلمان يشغل منصب سفير السعودية لدى الولايات المتحدة، قبل صدور الأمر الملكي السبت.

وأمر ولي العهد السعودي، بـ”تعين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز سفيرة للملكة لدى الولايات المتحدة الأميركية بمرتبة وزير”.

وتعتبر الأميرة ريما أول سيدة سعودية تتولى هذا المنصب الرفيع سواء الولايات المتحدة أو على وجه العموم، والذي كان في السابق حكرا على الرجال.

وكانت الأميرة ريما تعمل في القطاع الخاص قبل انضمامها للهيئة العامة للرياضة بالسعودية حيث دافعت عن مشاركة المرأة في الرياضة وركزت على زيادة تمكين النساء.

ونص الأمر الملكي الثالث بتوقيع الأمير محمد بن سلمان على صرف مكافأة للعسكريين المشاركين في الحد الجنوبي للمملكة، في إشارة إلى حرب اليمن.

ومنذ نحو 4 أعوام، تشهد اليمن معارك طاحنة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بتحالف عسكري تقوده السعودية وبمشاركة إماراتية كبيرة من جهة، ومسلحي “الحوثي” من جهة أخرى، الذين يسيطرون على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ نهاية العام 2014.

العرب

Print Friendly, PDF & Email