العراق يتسلم دفعة ثانية من مسلحي داعش المعتقلين في سوريا

العراق يتسلم دفعة ثانية من مسلحي داعش المعتقلين في سوريا

قال الجيش العراقي في بيان الأحد إن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من أميركا سلمت العراق في الأيام الأخيرة 280 أسيرا من مقاتلي تنظيم داعش العراقيين والأجانب .

وأكد عقيد في الجيش العراقي في تصريحات صحفية أن 130 شخصا سُلموا يوم الأحد بالإضافة إلى 150 سُلموا يوم الخميس.

وتضمن ذلك أول عملية تسليم معروفة لأسرى غير عراقيين للعراق ولكن لم يتضح ما إذا كانوا سيظلون محتجزين لدى العراق.

وقالت مصادر عسكرية عراقية إن من المفترض القيام بمزيد من مثل عمليات التسليم تلك بموجب اتفاق لتسليم مجموعة تضم نحو 500 شخص تحتجزهم قوات سوريا الديمقراطية في سوريا.

وقال مصدر عسكري يقود قوات الجيش قرب الحدود السورية وقريب من عملية التسليم إن من بين المجموعة التي تضم 280 فردا يوجد نحو 14 فرنسيا وستة عرب لم تحدد جنسيتهم.

وقال الجيش العراقي إن قوات سوريا الديمقراطية لم تسلم سوى مواطنين عراقيين فقط.

ولم يتسن الاتصال بقوات سوريا الديمقراطية والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة للحصول على تعليق.

وكان أحمد المحلاوي قائم مقام قضاء القائم قد قال يوم الخميس إن بعض أسر المقاتلين نقلت أيضا.

وأضاف المحلاوي “في الصباح الباكر من يوم الأحد دخلت عشر شاحنات محملة بمقاتلي داعش وعائلاتهم قادمة من الأراضي السورية تم تسليمهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية إلى الجيش العراقي”.

وذكرت قوات سوريا الديمقراطية أنها تحتجز في سوريا نحو 800 مقاتل أجنبي انضموا إلى صفوف التنظيم وبينهم الكثير من العراقيين. وهناك أكثر من ألفين من أفراد أسرهم أيضا في مخيمات، ويصل العشرات منهم كل يوم.

وأصبح تحديد مصيرهم أكثر إلحاحا في الأيام القليلة الماضية مع تخطيط المقاتلين المدعومين من الولايات المتحدة لهجومهم الذي يهدف لاستعادة ما تبقى من دولة الخلافة التي أعلنها تنظيم داعش.

وما زال التنظيم المتشدد يمثل تهديدا في العراق، ويعتقد بعض المسؤولين الغربيين أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي قد يكون مختبئا هناك حتى الآن.

يذكر أن العديد من عناصر داعش العراقيين فروا من البلاد إلى سوريا بعد إعلان تحرير محافظة الأنبار من التنظيم الإرهابي نهاية 2017.

العرب

Print Friendly, PDF & Email