ولي عهد أبوظبي يبحث شراكات جديدة في كوريا الجنوبية

ولي عهد أبوظبي يبحث شراكات جديدة في كوريا الجنوبية

سول ـ وصل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى كوريا الجنوبية الثلاثاء، في زيارة تستغرق يومين وتشمل لقاء مع الرئيس مون جيه-إن.

وقال الشيخ محمد بن زايد، فى تغريدة على توتير، “وصلت إلى كوريا الصديقة فى زيارة متجددة لبلد تجمعنا به علاقات استراتيجية قوية، نتطلع إلى فتح آفاق جديدة من التعاون والشراكات البناءة لما فيه خير بلدينا وشعبينا الصديقين”.

وزار الشيخ محمد بن زايد في مستهل جولته الرسمية لكوريا الجنوبية النصب التذكاري في “مقبرة سيؤول الوطنية” باعتباره من معالم البلاد الوطنية للبلاد.

وبدأت مراسم الزيارة بتحية العلم بعدها توجه إلى النصب التذكاري ووضع إكليلا من الزهور أمام النصب الذي يرمز إلى ضحايا الشعب الكوري الذين قدموا أرواحهم لأجل بلدهم.

كما زار الشيخ محمد بن زايد بعد ذلك مركز سامسونج للأبحاث واطلع على أحدث الابتكارات والمشاريع مؤكدا بذلك اهتمام دولة الإمارات بتوسيع قاعدة التعاون مع الشركات الكورية والاستفادة من خبراتها وتجاربها المتقدمة في الابتكار واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

اطلعت خلال زيارتي لمركز سامسونج لأبحاث أشباه الموصلات على أحدث ابتكاراتها ومشاريعها، مهتمون في دولة الإمارات بتوسيع قاعدة التعاون مع الشركات الكورية والاستفادة من خبراتها وتجاربها المتقدمة في الابتكار واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

ويعقد الشيخ محمد بن زايد خلال الزيارة جلسة محادثات رسمية مع الرئيس الكوري لبحث تعزيز العلاقات الاستراتيجية وسبل تطويرها وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وزيارة الشيخ محمد لكوريا الجنوبية هي الأولى منذ فبراير من عام 2014، وتأتي ردا على زيارة الرئيس الكوري للإمارات في مارس من العام الماضي حيث طورا البلدان علاقتهما إلى “علاقة الشراكة الاستراتيجية الخاصة”.

 

العرب

Print Friendly, PDF & Email