صداقة تتعزز رغم الانتقادات.. ماكرون يدعو السيسي إلى قمة السبع

صداقة تتعزز رغم الانتقادات.. ماكرون يدعو السيسي إلى قمة السبع

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره المصري عبد الفتاح السيسي إلى حضور قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى التي تستضيفها باريس هذا العام، وفقا لما أورده بيان من الرئاسة المصرية.

وقال البيان المصري إن السيسي تلقى اتصالا هاتفيا من ماكرون مساء أمس السبت، وإنهما ناقشا العلاقات الثنائية وبعض القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الملف الليبي.

وأضاف أن السيسي شدد على أهمية “استعادة دور مؤسسات الدولة الليبية وعلى رأسها الجيش الوطني”، في إشارة إلى القوات التي يقودها اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر الذي يحظى بدعم من مصر والإمارات.

ووفقا للبيان، أكد ماكرون حرص باريس على تعزيز علاقات التعاون والصداقة مع القاهرة. كما أشار البيان إلى أن الرئيس الفرنسي هنأ السيسي “بنجاح القمة العربية الأوروبية الأولى من نوعها التي عقدت مؤخرا في مدينة شرم الشيخ”.

ويلقى ماكرون انتقادات متكررة من منظمات حقوقية تتهمه بدعم السياسة القمعية التي ينتهجها السيسي بمصر في سبيل بيع مزيد من الأسلحة للقاهرة وتعزيز العلاقات الاقتصادية. ومنذ تولي السيسي الرئاسة عام 2014 أصبحت مصر من أكبر زبائن فرنسا في شراء الأسلحة، وشملت الصفقات سفنا وطائرات حربية وصواريخ ورادارات.

وزار الرئيس الفرنسي القاهرة في يناير/كانون الثاني الماضي وانتقد أوضاع حقوق الإنسان في مصر، وقال إنه سيبحث هذه المسألة “بصراحة أكبر” مع السيسي، لكنه شدد في الوقت نفسه على أهمية “الاستقرار واحترام السيادة”.

الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email