سيول عارمة في العراق وتحذيرات من كارثة

سيول عارمة في العراق وتحذيرات من كارثة

حذرت السلطات العراقية من سيول كبيرة تضرب مناطق مختلفة بالبلاد، في حين توفيت طفلة إثر سقوط منزلها بسبب سرعة الرياح شرقي الكوت مركز محافظة واسط (جنوب بغداد).

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر -في بيان- إن أحد المنازل في ناحية شيخ سعد (شرقي الكوت) انهار بسبب سرعة الرياح؛ مما أدى إلى مصرع طفلة تبلغ من العمر عشر سنوات.

يأتي ذلك في وقت وجهت فيه لجنة خلية الأزمة في محافظة واسط اليوم بإعلان حالة الطوارئ لمواجهة موجة السيول والأمطار، وطالبت بإخلاء القرى التي من المتوقع تعرضها للسيول بشكل إجباري منعاً لوقوع أي حوادث محتملة، في حين عطلت محافظة بابل الدوام بسبب الأمطار والعواصف التي ستضرب المحافظة.

وفي محافظة البصرة (جنوبي العراق)، توقعت مديرية الدفاع المدني سقوط أمطار غزيرة ستؤدي إلى زيادة كميات الإطلاقات المائية من المحافظات الأخرى، ونبهت المواطنين الموجودين على ضفاف الأنهار إلى اتخاذ الحيطة والحذر من السيول.

وشملت التحذيرات من السيول والأمطار الغزيرة محافظات إقليم كردستان ومحافظات صلاح الدين وكركوك ونينوى (شمالي العراق).

ووفقا للمعلومات، فقد وضعت الأجهزة والجهات المعنية في العديد من مناطق كردستان -بالإضافة إلى أغلب المحافظات- في حالة استنفار وجهوزية تامة، للتعامل مع أي طارئ.

وفي محافظة ديالى (شمال شرق بغداد)، كشف مسؤول محلي عن إعلان حالة الاستنفار في مدن شرق المحافظة تحسبا لتدفق السيول من الحدود العراقية الإيرانية.

المصدر : وكالات,مواقع التواصل الاجتماعي

Print Friendly, PDF & Email