نتنياهو يبرر الدعم الأميركي لإسرائيل وإلهان عمر تردّ

نتنياهو يبرر الدعم الأميركي لإسرائيل وإلهان عمر تردّ

ردّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء على انتقادات للنائبة الأميركية المسلمة إلهان عمر دون أن يسميها، معتبرا أن دعم السياسيين الأميركيين لإسرائيل لا علاقة له بالمال، فردّت عليه النائبة مذكرة بأنه يواجه إدانات محتملة في اتهامات بالفساد.

وقال نتنياهو في كلمة وجهها من تل أبيب عبر الأقمار الصناعية إلى تجمع لأعضاء لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (آيباك) في واشنطن “لن يدرك البعض هذا إطلاقا. لن يفهموا أبدا لماذا تدعم الأغلبية العظمى من الأميركيين -يهود وغير يهود- إسرائيل”.

وأضاف “الأمر لا علاقة له بالمال.. سبب دعم الشعب الأميركي لإسرائيل ليس أنهم يريدون أموالنا، وإنما لأنهم يشاركوننا قيمنا”.

وقال أيضا “يجب ألا نأخذ أي شيء بوصفه أمرا مسلما به.. يبدو أن أولئك الذين يسعون للتشهير بهذه المنظمة العظيمة، آيباك، يجب مواجهتهم”.

وكان مقررا أن يلقي نتنياهو خطابه أمام آيباك بنفسه، لكنه عاد إلى إسرائيل أمس قبل يومين من الموعد المحدد لانتهاء زيارته بعد سقوط صاروخ شمال تل أبيب انطلق من قطاع غزة.

وكانت تغريدات على تويتر للنائبة عن الحزب الديمقراطي الأميركي إلهان عمر قد أثارت الجدل عندما انتقدت الدعم الأميركي لإسرائيل، وأشارت إلى وقوف مؤسسات ضغط وراء هذا الدعم، وخصوصا آيباك، كما قالت في تغريدة “الأمر كله يتعلق بأوراق البنكنوت يا عزيزي”، في إشارة لدور المال في الدعم.

لكن الهجوم الذي تعرضت له إلهان -مع تهديدات بإدانتها بمعاداة السامية- دفعها للاعتذار والقول إنها ممتنة “للحلفاء والزملاء اليهود الذين يطلعونني على التاريخ المؤلم” للخطاب المعادي للسامية.

وبعد بضع ساعات على خطاب نتنياهو، ردت عليه إلهان عبر تويتر قائلة “هذا الرد يأتي من رجل يواجه اتهامات بالرشى وغيرها من الجرائم في ثلاث قضايا فساد منفصلة. من بعده؟!”.

وقال المدعي العام الإسرائيلي يوم 28 فبراير/شباط الماضي إنه يعتزم توجيه اتهامات لنتنياهو بالفساد في ثلاث قضايا. ونفى نتنياهو ارتكاب أي مخالفة.

المصدر : وكالات

Print Friendly, PDF & Email