نتائج أولية للانتخابات.. نتنياهو يتقدم بفارق طفيف ويلقي خطاب الانتصار

نتائج أولية للانتخابات.. نتنياهو يتقدم بفارق طفيف ويلقي خطاب الانتصار

توقعت وسائل إعلام إسرائيلية فوز رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو في الانتخابات التشريعية، بعد أن أظهرت النتائج شبه الكاملة، مع فرز نحو 97% من الأصوات، أن حزب الليكود بزعامة نتنياهو حصل مع أحزاب يمينية أخرى متحالفة معه على نحو 67 مقعدا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا.

وقد أعلن نتنياهو فوزه على منافسه زعيم تحالف “أبيض أزرق” بيني غانتس، وقال في خطاب ألقاه بمقر حزب الليكود بتل أبيب إنه حقق انتصارا في مواجهة ما وصفه بالإعلام المجند، مؤكدا بدء اتصالات مع أحزاب اليمين لتشكيل ائتلاف حكومي من اليمين والمتدينين.

وفي خطابه، قال نتنياهو إنه سيواصل التطبيع مع الدول العربية ومواجهة التحديات الأمنية العظيمة الماثلة أمام إسرائيل.

من جهتها، قالت القناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية اليوم الأربعاء إن حزب الليكود اليميني بقيادة نتنياهو حصل على 37 مقعدا في الكنيست، بينما حصل حزب أزرق أبيض الوسطي الذي يقوده الجنرال السابق بيني غانتس على 36 مقعدا.

وكان مراسل الجزيرة إلياس كرام قال إن فرز نحو 90% من الأصوات أظهر تقدم الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو بـ37 مقعدا، مقابل 36 لتحالف الجنرالات “أزرق أبيض” بزعامة بيني غانتس.

ورجحت وكالة “أسوشيتد برس” أن يشكل نتنياهو الحكومة الإسرائيلية المقبلة بحصول تحالفه من اليمين والمتدينين على 65 مقعدا في الكنيست.

وجاء في استطلاعات الرأي الصادرة عن ثلاث محطات تلفزيونية إسرائيلية أن حزب الليكود بزعامة نتنياهو -وهو أبرز مكون في معسكر اليمين- سيحصل على ما بين 33 و36 مقعدا في الكنيست، بينما سيجمع تحالف “أزرق وأبيض” 36 أو 37 مقعدا.

ووفق عينات جمعتها محطتان إخباريتان بعيد إغلاق مكاتب الاقتراع، فإن معسكر اليمين بقيادة الليكود سيحصل على 60 مقعدا أو أكثر، مما يسمح له بتشكيل الحكومة الجديدة، بينما أظهرت عينات نشرتها محطة إخبارية أخرى أن كلا المعسكرين سيحصل على عدد متساو من المقاعد.

تنازع على الحكومة
وقال غانتس الليلة الماضية أمام حشد من أنصاره في مقر التحالف بتل أبيب إن تحالفه هو الفائز، وحث الرئيس الإسرائيلي على تكليف هذا التحالف -الذي يضم جنرالات سابقين- بتشكيل الحكومة المقبلة، داعيا خصمه نتنياهو إلى التنحي جانبا.

وأضاف أن على نتنياهو احترام رأي الناخب، وأن الحزب الأكبر هو من يجب أن يكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، قائلا إن أكثر من مليون إسرائيلي انتخب تحالف “أزرق أبيض” لأنه يريد الوحدة ولا يريد التفرقة، حسب تعبيره.

وتابع غانتس “نحن المنتصرون في هذه الانتخابات، وسنعمل على إقامة أوسع تحالف ممكن”.

بيد أن نتنياهو الساعي إلى ولاية خامسة سارع بدوره إلى إعلان فوز معسكر اليمين، وقال إن كتلة أحزاب اليمين والمتدينين حققت انتصارا واضحا في الانتخابات.

وأضاف أنه سيبدأ فورا باتصالات لتشكيل ائتلاف حكومي برئاسته من اليمين والمتدينين.

وقال مراسل الجزيرة إن حظوظ غانتس لتشكيل الحكومة تكاد تكون معدومة، خاصة في ظل التراجع الكبير لأحزاب اليسار، ومنها حزب العمل الذي تراجع على نحو غير مسبوق، فضلا عن أن غانتس كان استثنى الأحزاب العربية من أي تحالف ممكن معها.

وأشار المراسل إلى أن أحزابا يمينية حصلت على مقاعد في هذه الانتخابات، سارعت بدورها إلى التأكيد أنها ستوصي الرئيس الإسرائيلي بتكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email