البنوك المركزية العالمية تحتمي بالذهب لتفادي المخاطر

البنوك المركزية العالمية تحتمي بالذهب لتفادي المخاطر

سارعت البنوك المركزية ومؤسسات النقد العالمية إلى حيازة مزيد من الذهب مع زيادة المخاطر التي تكتنف الاقتصاد الدولي، واستمرار الحرب التجارية بين واشنطن وبكين، وتحذيرات صندوق النقد الدولي بشأن تراجع معدل النمو العالمي.

وكشفت بيانات صادرة عن مجلس الذهب العالمي هذا الأسبوع أن البنوك المركزية وخاصة في الأسواق الناشئة، اشترت المعدن الأصفر خلال فبراير الماضي بأكبر وتيرة منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

وبحسب البيانات، فقد زادت البنوك المركزية من حيازتها من الذهب بحوالى 90 طنا خلال أول شهرين من 2019، ارتفاعا من 56 طنا فقط خلال الفترة نفسها من 2018. وبلغ صافي مشتريات البنوك المركزية من الذهب في فبراير/ شباط 51 طنا ليصل بذلك صافي الزيادة في مشتريات المعدن في العام الحالي حتى الآن إلى 90 طنا.

وتمكنت 9 بنوك مركزية من تحقيق زيادة كبيرة في حجم احتياطياتها من الذهب خلال فبراير، مقابل 10 مصارف خلال يناير/ كانون الثاني. ورغم التغييرات القوية إزاء مشتريات الدول للذهب، إلا أن قائمة الدول العشر الأكبر في حيازة المعدن كأحد احتياطياتها العالمية تظل كما هي.

وبحسب خريطة المشترين، كانت روسيا والصين وقطر وكازاخستان الأعلى شراءً للمعدن الأصفر؛ فقد اشترت روسيا 31.2 طنا من الذهب في فبراير، بعد أن عززت احتياطياتها بنحو 6.2 أطنان في يناير السابق . وبرزت روسيا برفع احتياطها من الذهب خلال مارس/ آذار بأكثر قليلا من 30 طنا ليصل إجماليه نحو 19% من احتياطيها النقدي الذي حددت له مستهدفا سابقا فوق 500 مليار دولار.

ووفقا لمجلس الذهب العالمي، إن احتياطي الذهب الروسي بلغ 2150.5 طنا في مارس، لتحتل به المرتبة السادسة عالميا بعد أميركا، ألمانيا، صندوق النقد الدولي، إيطاليا، وفرنسا.

وأظهرت بيانات صدرت قبل يومين من البنك المركزي الروسي بلوغ إجمالي احتياطي النقد الأجنبي 487.8 مليار دولار بداية إبريل الجاري، ليكون أعلى مستوى لها منذ مارس 2014.

وساعد ارتفاع أسعار النفط في دعم الاحتياطي النقدي لروسيا التي تسعى لاكتناز المعدن النفيس بعيدا عن الدولار. وبحسب مراقبين، إن موسكو تخشى من عقوبات أميركية جديدة تمس احتياطياتها النقدية في الخارج، لذا تسارع إلى حيازة الذهب.

وتأتي بعد موسكو، الصين بشراء 10 أطنان من الذهب تضاف لاحتياطياتها بنهاية فبراير، وهي أقل من وتيرة الشراء المسجلة في يناير والبالغة 11.8 طنا.

وقامت كازاخستان بزيادة مشترياتها من الذهب بنحو 3 أطنان خلال فبراير، بعد شراء 2.8 طن في الشهر السابق له.

كما كانت قطر الدولة العربية الأكثر شراءً للمعدن النفيس بنهاية فبراير الماضي بشراء 3.1 أطنان، بعد أن اشترت 6.3 أطنان في يناير السابق له.

العربي الجديد

Print Friendly, PDF & Email