مهاتير يرفض تحذيرات أميركية ضد ماليزيا

مهاتير يرفض تحذيرات أميركية ضد ماليزيا

عبّر رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد عن رفضه تحذير الولايات المتحدة لمواطنيها من السفر لبلاده، مؤكدا أن الماليزيين “شعب لطيف”.

وفي خطاب ألقاه أثناء مأدبة غداء أقامتها غرفة التجارة الماليزية الأميركية المشتركة اليوم الخميس، أكد مهاتير أن أبواب بلاده مفتوحة لاستقبال السياح من حول العالم، ولا داعي لتلك التحذيرات.

وجاء حديث رئيس الوزراء الماليزي على خلفية نشر وزارة الخارجية الأميركية تحذيرا لمواطنيها الذي يخططون للسفر إلى ماليزيا من خطر الاختطاف من قِبل جماعات إرهابية أو عصابات تستهدف المنتجعات السياحية.

ونقلت صحيفة ذي ستار الماليزية عن مهاتير قوله إن القوات المختصة اعتقلت مؤخرا عددا من الإرهابيين، وباستثناء ذلك نعيش في بلد آمن.

وتابع مخاطبا الضيوف “هناك بلدان أخرى من الممكن أن تتعرضوا فيها للقتل حتى أثناء أدائكم للصلاة”، في إشارة إلى مجزرة المسجدين في كرايست تشيرتش النيوزيلندية.

من جهتها، استدعت وزارة الخارجية الماليزية السفيرة الأميركية في كوالالمبور كامالا شيرين لخضر بهدف طلب توضيح بخصوص التحذير، كما تم تسليمها اعتراضا خطيا يوضح احتجاج الحكومة الماليزية بحسب الصحيفة ذاتها.

الأناضول

Print Friendly, PDF & Email