أردوغان يهاجم فرنسا و يذكرها بـ”مجازرها في الجزائر”

أردوغان يهاجم فرنسا و يذكرها بـ”مجازرها في الجزائر”

شدّد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على أن أرشيف بلاده مفتوح حتى النهاية لكل من يريد معرفة الحقيقة بشأن مزاعم “إبادة الأرمن”.جاء ذلك في كلمة ألقاها بالعاصمة التركية أنقرة، الأربعاء، خلال ندوة عن الأرشيف وتطويره ورؤيته ومساهماته في الدراسات التاريخية.وقال أردوغان: “التهجير شيء، والمجازر شيء آخر، وعلى العالم أن يُدرك بأن أرشيفنا مفتوح لكل من يريد معرفة الحقيقة”.

وأضاف: “من يحاولون تلقين تركيا دروسا في حقوق الإنسان عبر المزاعم الأرمنية، ماضيهم ملطخ بالدماء”.وتابع: “إننا نسمع إلى اليوم صرخات الأبرياء في صحراء ليبيا والجزائر، والمسلمون ليسوا مسؤولين عن تلك المجازر”.الرئيس أردوغان، أكّد أنه “لا يمكن لفرنسا التي قتلت المسلمين في الجزائر أن تعطي الدروس لتركيا”.وأردف: “قلت للرئيس الفرنسي (أنت حديث عهد بهذه القضايا، نعلم المجازر التي ارتكبتموها في الجزائر وفي رواندا)”.وبيّن أن “القاتل الحقيقي لملايين المدنيين اليوم في العراق وسوريا وإفريقيا واضح للعيان”.وأوضح أن “الكل يعلم من قتل 800 ألف شخص في إبادة جماعية برواندا قبل 25 عاماً، وكان الجناة فرنسيين. والآن يعطوننا دروسا”.أردوغان، لفت إلى أن “الجماعات والدول التي تشحذ المسألة الأرمنية لم تتمكن حتى اليوم من إثبات مزاعمها بوثائق أرشيفية”.

الأناضول

Print Friendly, PDF & Email