أردوغان يرفض الانتقادات الدولية لقرار إعادة انتخابات اسطنبول

أردوغان يرفض الانتقادات الدولية لقرار إعادة انتخابات اسطنبول

أصر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، على أنه لن يرضخ للانتقادات الدولية لقرار مثير للجدل بإعادة الانتخابات البلدية في اسطنبول.

وقال أردوغان متحدثا في اسطنبول أكبر مدن تركيا ومركزها الاقتصادي “بإذن الله، لن يرضخ شعبنا للتهديدات والضغط”.

وتعرض الرئيس التركي لانتقادات لاذعة بعدما ألغت أعلى هيئة انتخابية في البلاد الأسبوع الماضي نتائج الانتخابات البلدية في اسطنبول التي جرت في 31 مارس/ آذار وأمرت بإعادة الانتخابات في 23 يونيو/ حزيران.

وفاز مرشح المعارضة أكرم إمام اوغلو بفارق ضئيل في تصويت مارس/ آذار وجعل حزب العدالة والتنمية الحاكم يتلقى هزيمته الأولى في المدينة التي سيطر عليها طوال 25 عاما.

لكن زردوغان اعتبر أن “فسادا خطيرا” شاب عملية فرز الأصوات، ما دفع السلطات إلى اتخاذ قرار إعادة الانتخابات بكاملها في المدينة.

ودان الحلفاء الغربيون لتركيا هذه الخطوة على نطاق واسع.

وقالت الولايات المتحدة إن “الديموقراطية السليمة” مع انتخابات شفافة تصب في صالح تركيا، فيما رأت ألمانيا أنّ قرار إلغاء الانتخابات “ليس شفافا وغير مفهوم بالنسبة الينا”.

لكن أردوغان الذي يحكم البلاد منذ نحو عشرين عاما رد أن “أولئك الذين يحاولون إطاحة الرئيس الفنزويلي المنتخب لا يمكنهم الحديث عن الديموقراطية”، في إشارة إلى الرئيس نيكولاس مادورو.

وأضاف “أولئك الذين يتجنبون انتقاد الإرهاب الإسرائيلي لا يمكنهم قول أي شيء عن نضالنا من أجل الحقوق”.

القدس العربي

Print Friendly, PDF & Email