في رسالة لمجلس الأمن.. الرياض تحمل طهران والحوثيين مسؤولية الهجوم على منشآتها النفطية

في رسالة لمجلس الأمن.. الرياض تحمل طهران والحوثيين مسؤولية الهجوم على منشآتها النفطية

حمّلت السعودية المسؤولية الكاملة لإيران وجماعة الحوثي عن الهجوم الذي وقع الثلاثاء على منشآت نفطية سعودية، بينما رأى مسؤول إيراني أن للحوثيين الحق في مواجهة السعودية دفاعا عن الشعب اليمني.
وقال مندوب السعودية الدائم في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي في رسالة لمجلس الأمن، إن مليشيات الحوثيين استخدمت سبع طائرات مسيرة في الهجوم.

وقالت السعودية إن من شأن مثل هذه الهجمات أن تُصعّد الموقف المتوتر في المنطقة.

كما وجه كل من السفيرين السعودي والإماراتي رسالة مشتركة إلى المجلس والأمين العام للأمم المتحدة بشأن الهجوم على أربع سفن في المياه الدولية، قبالة المياه الإقليمية الإماراتية.

حمّلت السعودية المسؤولية الكاملة لإيران وجماعة الحوثي عن الهجوم الذي وقع الثلاثاء على منشآت نفطية سعودية، بينما رأى مسؤول إيراني أن للحوثيين الحق في مواجهة السعودية دفاعا عن الشعب اليمني.
وقال مندوب السعودية الدائم في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي في رسالة لمجلس الأمن، إن مليشيات الحوثيين استخدمت سبع طائرات مسيرة في الهجوم.

وقالت السعودية إن من شأن مثل هذه الهجمات أن تُصعّد الموقف المتوتر في المنطقة.

كما وجه كل من السفيرين السعودي والإماراتي رسالة مشتركة إلى المجلس والأمين العام للأمم المتحدة بشأن الهجوم على أربع سفن في المياه الدولية، قبالة المياه الإقليمية الإماراتية.

حق مشروع
من جانب آخر، قال مصدر مطلع في القوات المسلحة الإيرانية إن “جماعة أنصار الله (الحوثيين) لها الحق في مواجهة السعودية دفاعا عن الشعب اليمني”.

وأضاف المصدر -تعليقا على هجوم الحوثيين على مواقع نفطية سعودية- أن لأنصار الله حق القيام بعمليات داخل أراضي المملكة ردا على الاعتداءات.

وفي سياق آخر، قال المصدر ذاته إن حاملة الطائرات الأميركية توقفت في بحر العرب ولم تدخل المياه الخليجية.

وأضاف أن هدف التحركات الأميركية في المنطقة يدخل ضمن الحرب النفسية. وأكد المصدر المطلع أن إيران لن تكون البادئة بالحرب، لكنها في كامل جاهزيتها لمواجهة أي مؤامرة تقودها الولايات المتحدة وحلفاؤها في المنطقة، حسب تعبيره.

وشنت جماعة الحوثي الثلاثاء هجوما هو الأول من نوعه وحجمه على أهداف سعودية، مستخدمة سبع طائرات مسيرة دفعة واحدة.

الهجوم استهدف -بحسب الحوثيين- محطتي الضخ النفطي التابعتين لشركة أرامكو رقم 8 و9، اللتين تدعمان انسياب الزيت والغاز عبر الخطوط الناقلة للغاز والنفط من المنطقة الشرقية عبر محافظتي الدوادمي وعفيف، وتقعان على بعد 220 كيلومترا و380 كيلومترا غرب العاصمة السعودية الرياض.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email