التوترات الأميركية الإيرانية تضغط على أسواق النفط

التوترات الأميركية الإيرانية تضغط على أسواق النفط

ارتفعت أسعار النفط بالتعاملات الصباحية اليوم لتواصل المكاسب الكبيرة التي حققتها الأسبوع الماضي نتيجة التوترات بين إيران والولايات المتحدة، بينما من المنتظر أن تعلن واشنطن عن عقوبات جديدة على طهران.

وبحلول الساعة 10:40 بالتوقيت العالمي، ارتفع خام القياس العالمي برنت 0.14% إلى 65.29 دولارا للبرميل، وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 0.87% إلى 57.93 دولارا للبرميل، قبل أن يتراجعا بشكل طفيف.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع الماضي إنه ألغى ضربة عسكرية للرد على إسقاط إيران طائرة أميركية مسيرة، كما صرح أمس الأحد أنه لا يسعى إلى الحرب مع إيران.

وصعدت أسعار النفط الأسبوع الماضي بعد أن أسقطت إيران الطائرة المسيرة التي قال الولايات المتحدة إنها كانت في المجال الجوي الدولي، بينما قالت طهران إنها كانت فوق أراضيها.

وبلغت مكاسب برنت الأسبوع الماضي نحو 5%، وهو أول مكسب أسبوعي في خمسة أسابيع.

وقفز الخام الأميركي نحو 10% في أكبر مكسب أسبوعي بالنسبة المئوية منذ ديسمبر/كانون الأول 2016.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو إنه سيعلن عقوبات “كبرى” على إيران اليوم الاثنين، بهدف زيادة تقليص الموارد التي تستخدمها طهران لتمويل أنشطتها في المنطقة.

ونفى وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه صحة تقارير إعلامية أشارت إلى هبوط صادرات طهران من النفط الخام بفعل العقوبات الأميركية، معتبرا أنها محض “كذب”.

وخلال وقت سابق من الشهر الجاري، أظهرت بيانات لـ”رفينيتيف أيكون” التي تتبع حركة صادرات الخام حول العالم، أن صادرات طهران من النفط الخام بلغت 400 ألف برميل يوميا خلال مايو/أيار الماضي.

ومنذ أغسطس/آب 2018، أوقفت طهران تقديم معلومات صادراتها النفطية للمبادرة المشتركة لمنتجي النفط الخام (جودي)، لكن حجم الصادرات في يوليو/تموز 2018 بلغ 2.1 مليون برميل يوميا.

وفي السياق قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك اليوم الاثنين إن من السابق لأوانه الحديث عما إذا كان سيتم تمديد الاتفاق بين أوبك وبعض المنتجين المستقلين على خفض إنتاج النفط، إلى النصف الثاني من العام الحالي.

وأبلغ نوفاك الصحفيين على هامش منتدى للطاقة في مدينة سان بطرسبرغ الروسية، أن الطلب على النفط في الربعين الثالث والرابع من العام الحالي لا يزال غير واضح.

المصدر : وكالة الأناضول,رويترز

Print Friendly, PDF & Email