الرئيس الصيني دعا ترامب لتخفيف العقوبات عن كوريا الشمالية

الرئيس الصيني دعا ترامب لتخفيف العقوبات عن كوريا الشمالية

قالت وزارة الخارجية الصينية يوم الجمعة إن الرئيس شي جين بينغ دعا نظيره الأمريكي دونالد ترامب إلى تخفيف العقوبات عن كوريا الشمالية خلال اجتماعهما في اليابان الشهر الماضي.

وقال مسؤول أمريكي كبير إن السياسة الأمريكية ما زالت تقضي باستمرار العقوبات على كوريا الشمالية إلى أن تتخلى عن أسلحتها النووية وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تتوقع من كل دول العالم تنفيذ العقوبات وفرض تطبيقها بشكل كامل.

وانضمت الصين إلى عقوبات صارمة فرضتها الأمم المتحدة بعد أن أجرت بيونجيانج تجارب صاروخية ونووية متكررة لكنها لمحت إلى احتمال تخفيف العقوبات مكافأة لكوريا الشمالية على حسن سلوكها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ للصحافيين إن شي أطلع ترامب على موقف الصين من كوريا الشمالية حين اجتمعا على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا.

وقال قنغ “خلال الاجتماع مع الرئيس ترامب في أوساكا أطلعه الرئيس شي على موقف الصين المبدئي من قضية شبه الجزيرة ودعا الجانب الأمريكي إلى إظهار المرونة والوصول إلى حل وسط مع الكوريين الشماليين بما في ذلك تخفيف العقوبات في الوقت المناسب”.

وأجرى شي وترامب محادثات مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مؤخرا. والتقى شي معه قبل قمة مجموعة العشرين خلال زيارة لبيونغيانغ بينما اجتمع معه ترامب عقب القمة حين التقاه في المنطقة منزوعة السلاح على الحدود بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية.

وقال ترامب بعد الاجتماع إن الجانبين سيشكلان فرقا لدفع المحادثات المتوقفة قدما للأمام بهدف جعل كوريا الشمالية تتخلى عن أسلحتها النووية وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن من المرجح أن تحدث “في وقت ما في يوليو.. وربما خلال الأسبوعين أو الثلاثة المقبلة”.

ولكن وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء قالت إن مسؤولا رئاسيا كوريا جنوبيا كبيرا يزور واشنطن أبدى تشككه يوم الجمعة من إمكان استئناف المحادثات هذا الشهر. وكانت المحادثات قد توقفت منذ فشل قمة في هانوي في فبراير شباط.

ونقلت يونهاب عن كيم هيون تشونغ نائب رئيس مكتب الأمن الوطني الكوري الجنوبي قوله للصحافيين بعد الاجتماع مع تشارلز كوبرمان نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي إن الجانب الأمريكي ما زال ينتظر على ما يبدو ردا من كوريا الشمالية.

وامتنعت وزارة الخارجية الأمريكية عن الإدلاء بتعليق محدد بشأن تصريحات كيم ولكنها قالت إنه ليس لديها اجتماعات تعلنها. وقالت مورجان أورتاجوس المتحدثة باسم الوزارة يوم الثلاثاء إن “الاتصالات والمناقشات جارية” مع كوريا الشمالية ولكنها لم تذكر تفاصيل.

وفشلت قمة هانوي بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بسبب مطالب الولايات المتحدة نزع سلاح كوريا الشمالية النووي بشكل كامل وإصرار كوريا الشمالية على تخفيف العقوبات. ولم يظهر ما يشير إلى حدوث تضييق في هوة الخلافات منذ ذلك الوقت.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن الموقف الأمريكي لم يتغير.

رويترز

Print Friendly, PDF & Email