بغداد: المنطقة غير مستعدة لحرب جديدة والحل في التفاوض

بغداد: المنطقة غير مستعدة لحرب جديدة والحل في التفاوض

قال وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم إن المنطقة غير مستعدة لنشوب حرب جديدة لأن الحرب الجارية على الإرهاب لم تنته بعد.

وأضاف الحكيم السبت في بغداد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أن الوسيلة الأفضل لإزالة التوتر الحالي في المنطقة تكمن في المفاوضات.

وتابع أن العراق يجب ألا يتحول لساحة معركة في الأزمة الحالية بين الولايات المتحدة وإيران، بل يجب أن يلعب دورا في حل الأزمة إلى جانب الجهود التي تقوم بها عدد من الدول مثل الكويت وسلطنة عُمان.

من جانبها، قالت موغيريني إن الحوار هو الطريقة المثلى لحل التوتر بدلا من التصعيد الذي قالت إنه سيؤدي إلى نتائج خطيرة على الجميع. وأكدت دعم الاتحاد الأوروبي لفكرة عقد المؤتمر الإقليمي الذي دعا إليه العراق.

وتأتي زيارة موغيريني في وقت تحاول فيه أطراف إقليمية ودولية تخفيف تهدئة الأجواء المشحونة في منطقة الخليج في ظل التوتر بين إيران من جهة والولايات المتحدة وحلفائها من جهة أخرى.

وأخيرا قال الرئيس العراقي برهم صالح إنه لا يريد أن يكون العراق منصة لضرب دولة أخرى.

وفي مقابلة مع الجزيرة بُثت قبل أيام، قال مستشار الأمن الوطني العراقي ورئيس هيئة الحشد الشعبي صالح الفياض إن الأزمة الحالية بالخليج تهدد السلم والاستقرار الدوليين، وإن اندلاع عمليات عسكرية سيتسبب في كارثة بالمنطقة، كما حذر من تداعيات ذلك على الوضع الأمني في العراق.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email