العراق ينوي مد خط أنابيب لنقل النفط من حقول كركوك إلى الحدود مع تركيا

العراق ينوي مد خط أنابيب لنقل النفط من حقول كركوك إلى الحدود مع تركيا

أعلن وزير النفط العراقي ثامر الغضبان أمس الأربعاء نية بلاده مد خط أنابيب جديد لنقل النفط الخام من حقول كركوك (شمال) إلى الحدود العراقية التركية. جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع وزير الطاقة التركي فاتح دونماز، الذي وصل العاصمة العراقية بغداد قبل ساعات، لإجراء مباحثات رسمية مع المسؤولين العراقيين. وقال الغضبان «في اجتماعنا تابعنا سوية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال زيارة رئيس الوزراء (العراقي) عادل عبد المهدي، والوفد المرافق له إلى تركيا ولقائه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان».
وفي 15 مايو/ أيار الماضي، أجرى رئيس الوزراء العراقي زيارة إلى تركيا، جرى خلالها التفاهم على بدء الإجراءات لتوقيع وثيقة تعاون في مجالات متعددة بين البلدين.
وأضاف «ما تم الاتفاق عليه يتركز على توطيد العلاقات بين البلدين وتطوريها إلى مستويات أعلى من نشاط اقتصادي وتجاري، والعلاقات في مجال الطاقة من نفط وغاز وكهرباء». وتابع القول «بالإضافة إلى ذلك نشاط الشركات التركية وما معروف عنها من قدرات عالية في مجال الأعمال المدنية ومشاريع النفط والغاز».
وذكر أنه أبلغ الوزير دونماز نية وزارة النفط، وبتأييد من الحكومة، مد خط أنابيب جديد لنقل النفط والخام العراقي من كركوك إلى الحدود مع تركيا «في المسار السابق القديم نفسه». وأضاف «سيكون من مزايا هذا الخط قدرته على استلام النفط من المنظومة الجنوبية الشمالية، والتي سيتفرع منه أنبوب البصرة – عقبة». وأكد ان «هذه خيارات إستراتيجية هامة لاستدامة تصدير النفط العراقي، وتعدد المنافذ أمر استراتيجي في غاية الأهمية، وما يؤكد صحة ذلك ما تشهده المنطقة من أحداث تهدد المسارات التقليدية الرئيسية في منطقة الخليج». وختم الغضبان حديثه قائلاً: «تباحثنا في العديد من الأمور، كوزارتين في شؤون الطاقة، وهنالك أيضاً رغبة مشتركة بين البلدين للربط الكهربائي».

القدس العربي

Print Friendly, PDF & Email