ضربة أميركية جنوبي ليبيا تستهدف عناصر داعش

ضربة أميركية جنوبي ليبيا تستهدف عناصر داعش

واشنطن ـ أعلنت القوات الأميركية الأربعاء إنها قتلت 11 شخصا يُشتبه بأنهم متشددون على صلة بتنظيم داعش في ثاني ضربة جوية أميركية قرب مدينة مرزق بجنوب ليبيا خلال أقل من أسبوع.

ونُفذ الهجوم الثلاثاء في أعقاب ضربة يوم 19 سبتمبر قالت الولايات المتحدة إنها أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص يُشتبه بأنهم متشددون.

وقال الميجر جنرال وليام جايلر مدير العمليات في القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا “نُفذت هذه الضربة الجوية لتصفية إرهابيي داعش وسلبهم القدرة على شن الهجمات على الشعب الليبي”.

وتقهقر بعض مقاتلي تنظيم داعش جنوبا في الصحراء الليبية بعدما خسر التنظيم معقله في مدينة سرت الساحلية أواخر عام 2016.

وقالت الولايات المتحدة إنها لن تسمح للمتشددين باستغلال صراع بين فصائل ليبية في الشرق وأخرى في الغرب للسيطرة على العاصمة طرابلس والاحتماء بها.

وخسر التنظيم معقله بوسط ليبيا في مدينة سرت في ديسمبر 2016، لكنه تراجع إلى الصحراء الشاسعة لإعادة تجميع صفوفه.

يذكر أن الجيش الوطني الليبي أطلق عملية عسكرية واسعة في الرابع من أبريل الماضي، لتحرير العاصمة طرابلس من الميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية التي تسيطر عليها.

وقبل إعلان الهجوم على طرابلس، أطلق الجيش الوطني هجوما في منتصف يناير “لتطهير الجنوب من الجماعات الإرهابية والإجرامية”.

العرب

Print Friendly, PDF & Email