مسلحون ملثمون يهاجمون مكتب قناة العربية في بغداد ويحطمون محتوياته

مسلحون ملثمون يهاجمون مكتب قناة العربية في بغداد ويحطمون محتوياته

قال مصدر أمني عراقي إن مسلحين مجهولين اقتحموا مكتب قناة العربية المملوكة للسعودية في بغداد، مساء السبت، وكسروا أجهزة البث ومعدات المكتب.

وأوضح المصدر، وهو ضابط شرطة برتبة ملازم أول، أن الشرطة تلقت بلاغا بتعرض مكتب قناة العربية إلى هجوم من قبل مسلحين مجهولين.

وأضاف أن المسلحين كانوا ملثمين واقتحموا مكتب القناة وكسروا أجهزة البث ومعدات المكتب وهواتف الكادر العامل هناك قبل أن يلوذوا بالفرار.

وقالت “العربية” في خبر أوردته، مساء السبت، إن مراسلها في بغداد قد أبلغ أن مكتبها قد تلقى تهديدات في الأيام الماضية، مشيرة إلى “وقوع إصابات أثناء الهجوم”.

وهذا ثالث حادث من نوعه في بغداد خلال يومين، حيث اقتحم مسلحون مجهولون أمس مكتب قناة “دجلة” الفضائية المملوكة للسياسي العراقي السني محمد الكربولي الذي يتزعم كتلة الحل البرلمانية وأضرموا فيه النيران قبل أن يلوذوا بالفرار. إلى جانب إضرام النار في محطة تلفزيون الأهوار المحلية في محافظة ذي قار جنوبي البلاد، اليوم.

وتأتي الهجمات على مكاتب وسائل الإعلام في خضم احتجاجات دامية تشهدها العراق منذ يوم الثلاثاء.

وفي وقت سابق، قال الملازم في شرطة طوارئ ذي قار، محمد جميل، إن متظاهرين أضرموا النيران في 9 مقار تابعة للأحزاب الشيعية وفصائل الحشد الشعبي في محافظة ذي قار جنوبي البلاد.

وأضاف جميل أن “متظاهرين أضرموا النيران في مقار فصائل الحشد الشعبي (منظمة بدر بزعامة هادي العامري، وعصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي، وسرايا الخرساني بزعامة علي الأسدي)”.

وأوضح أن “المتظاهرين أضرموا النيران أيضا في مكاتب أحزاب الفضيلة (بزعامة عبد الحسين الموسوي) والدعوة الإسلامية (بزعامة نوري المالكي) وتيار الحكمة (بزعامة عمار الحكيم)، والحزب الشيوعي (بزعامة رائد فهمي)، ومكتب النائب عن حزب الدعوة خالد الأسدي في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار”.

ويشهد العراق احتجاجات عنيفة منذ الثلاثاء بدأت من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب ذات أكثرية شيعية.

وكالات

Print Friendly, PDF & Email