نذر حرب شوارع بالحديدة وفزع السكان

نذر حرب شوارع بالحديدة وفزع السكان

تسود حالة فزع بين سكان الحديدة غربي اليمن جراء القصف والمعارك، وسط مؤشرات على حرب شوارع داخل المدينة. في وقت تدور معارك في أجزاء من المطار وحوله بين الحوثيين وقوات يمنية مسنودة إماراتيا.

فقد قالت مصادر للجزيرة إن حالة من الفزع أصابت سكان الأحياء المجاورة للمطار الواقع جنوب المدينة ويضم قاعدة جوية. وتحدث سكان لوكالات أنباء دولية عن دوي انفجارات بشكل غير مسبوق، كما وصفوا الرعب الذي يعيشه السكان، وقال أحدهم إن الحركة داخل الحديدة كانت مشلولة اليوم.

وبالتوازي مع محاولاتهم منع سقوط المطار، يحصن الحوثيون مواقعهم داخل المدينة استعدادا لقتال شوارع محتمل، وقال سكان إنهم قطعوا شوارع رئيسية بالسواتر الترابية وحاويات النفايات الفارغة وحفروا خنادق.

وذكر أحد السكان لرويترز أن الكثير من المدنيين يفرون إلى قلب المدينة من المناطق التي اقترب منها القتال، مشيرا إلى انقطاع المياه عن أحياء في منطقة الكورنيش جراء حفر الحوثيين الخنادق.

وقد أجبر القتال عدة آلاف من السكان على النزوح عن مناطق ريفية حول الحديدة، وذكر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن القتال أدى إلى فرار 5200 عائلة، بينما تتواتر التحذيرات من تداعيات خطيرة على الوضع الإنساني في حال توقف الميناء عن العمل.

معارك شرسة

وقد قالت مصادر للجزيرة إن القوات الحكومية المسنودة إماراتيا -والتي من بينها ألوية العمالقة- تمكنت اليوم الثلاثاء من اقتحام البوابة الغربية لمطار الحديدة. وأضافت أن أجزاء من المطار ما زالت تشهد اشتباكات عنيفة وأن الحوثيين يهاجمون القوات الحكومية في مناطق الاشتباكات.

ووفقا للمصادر فإن قوات الحوثيين قصفت أجزاء المطار التي جرى اقتحامها بالمدفعية والدبابات وقذائف الهاون من اتجاهات عدة. وكان الصحفي اليمني الموجود في الحديدة كامل المعمري أفاد بأن القوات الحكومية المدعومة من الإمارات لم تسيطر بعد بشكل كامل على مطار الحديدة.

وأضاف في لقاء مع الجزيرة أن المعارك ما زالت تدور في الجهة الغربية للمطار وسط قصف مدفعي من الحوثيين. بدورها، قالت مصادر عسكرية يمنية إن السيطرة على المطار بشكل كامل مسألة وقت، مشيرة إلى أن الحوثيين زرعوا الألغام بكثافة، وأن قناصيهم يستهدفون القوات المتقدمة.

وأكد القيادي الحوثي محمد البخيتي -في تدوينة بموقع فيسبوك- أن مواجهات ضارية تدور جنوب المطار تحت غطاء جوي وصفه بغير المسبوق. وقد مهدت طائرات وبوارج التحالف لتقدم القوات على الأرض بقصف المطار، كما أنها تقصف منذ مساء أمس بلا هوادة الطريق التي تربط الحديدة بالعاصمة صنعاء لقطع الإمدادات عن الحوثيين.

في الأثناء، قالت مصادر للجزيرة إن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث غادر صنعاء بعد زيارة استغرقت ثلاثة أيام من دون إحراز أي تقدم بشأن تطورات الأوضاع في الحديدة.

وكانت مصادر قالت للجزيرة إن المبعوث الأممي طلب لقاء زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي. وقد التقى غريفيث في صنعاء رئيس الحكومة التي يقودها الحوثيون عبد العزيز بن حبتور الذي قال إن السلام “لن يكون على حساب دماء الشهداء والجرحى والتضحيات الكبيرة”. وكان متحدث باسم الحوثيين نفى أمس الاثنين أن تكون لقاءات المبعوث الأممي تناولت تسليم ميناء الحديدة.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email