فرز 601 مرشح بين آلاف المستوزرين والكتل تستعجل تشكيل الحكومة

فرز 601 مرشح بين آلاف المستوزرين والكتل تستعجل تشكيل الحكومة

استحثت قوى سياسية عراقية رئيس الوزراء المكلَّف عادل عبد المهدي الإسراع في تشكيل الحكومة، كما دعا رئيس الجمهورية برهم صالح إلى حكومة تراعي التمثيل السياسي بعيداً من المحاصصة. وفيما ينشغل مكتب عبد المهدي بدرس آلاف الطلبات المقدمة لشغل الحقائب الوزارية، أعلن زعيم تحالف «الفتح» هادي العامري أنه وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر منحا رئيس الوزراء الحرية الكاملة في تشكيل الحكومة.

ودعا رئيس الجمهورية خلال احتفال أقامه «المجلس الأعلى الإسلامي» لمناسبة تأسيسه، إلى تشكيل حكومة عراقية تراعي التمثيل السياسي بعيداً من المحاصصة، مطالباً عبد المهدي بتشكيل حكومة عراقية خادمة لهذا البلد. وأضاف أن «الشعب العراقي المعطاء قادر على مواجهة التحديات، ونريد له أن يكون محوراً مهماً في المنطقة»، مشيراً إلى أن صوت أهالي البصرة يجب أن يكون مسموعاً، ومطالباً رئيس الوزراء المكلف بـ «تشكيل حكومة عراقية خادمة لهذا البلد».

من جهته، دعا رئيس تحالف «الفتح» خلال كلمته، البرلمان إلى الإسراع باستكمال الاستحقاقات الدستورية في شأن انتخاب الرئاسات الثلاث، لافتاً إلى أن ائتلافه وائتلاف الصدر «أعطيا الحرية التامة لرئيس الوزراء المكلَّف، بعيداً من أي تأثير، كما قلنا له لدينا شرط واحد هو النجاح».

وقال رئيس البرلمان محمد الحلبوسي في كلمته خلال الاحتفال: «نتطلع إلى تشكيل حكومة جامعة ومانعة وقادرة على احتواء الأزمات»، داعياً إلى «تفعيل الرقابة البرلمانية على المؤسسات لحماية الثروات المالية والبشرية»، كما طالب بـ «تعزيز البناء الدستوري لضمان إدامة التقدم والازدهار في البلد».

إلى ذلك، أعلن مكتب عبد المهدي خلاصة الترشيحات لمنصب وزير عبر الإنترنت. وبعدما أفاد في بيان بـ «إغلاق البوابة الإلكترونية الخاصة بالترشح للمنصب (وزير) في الموعد المحدد في تمام الساعة الرابعة من عصر الخميس»، كشف أن «الترشيحات المكتملة بلغت 15184»، وأنها «توزعت على المحافظات والوزارات كافة»، مشيراً إلى أن «عدد المرشحين من حملة شهادة الدكتوراه بلغ 1778 بنسبة 12 في المئة، ومن حملة شهادة الماجستير 2200 بنسبة 14 في المئة». وتابع ان «نسبة ترشيحات الإناث بلغت 15 في المئة، وبلغت نسبة المرشحين المستقلين 96 في المئة».

وأشار إلى أن «الإجراءات الحالية والتالية هي الفرز الإلكتروني، واستبعاد الطلبات غير المستوفية الشروط القانونية والفنية»، بينها العمر، وعدد المرؤوسين، والتخصص، وغيرها، موضحاً انه «تم إجراء التحليل الأولي وفق المعايير، وتم اختيار أفضل 601 مرشحاً».

وأكد المكتب ان «لجنة الخبراء بدأت بدرس الطلبات الـ601 لتحديد أفضل المترشحين لدعوتهم إلى مقابلات»، لافتاً إلى أن «الخطوات المقبلة تشمل مقابلات مباشرة مع الفريق المختص وتدقيق المؤهلات، ومنها: صحة الشهادات وغيرها، ثم إجراء المقابلات النهائية المباشرة للمتميزين مع رئيس الوزراء المكلف».

الى ذلك، اختار البرلمان أمس 28 لجنة دائمة لأعمال دورته الجديدة. وقال مصدر نيابي إن البرلمان ناقش في جلسة أمس اختيار لجانه الدائمة وعدد أعضائها وتوزيعها بين الكتل، مشدداً على أن عدد الأعضاء في كل لجنة يتراوح بين 9 – 19 عضواً.

وأعلن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي خلال الجلسة وجود ٣٠ طلباً للطعن في صحة عضوية نواب في المجلس، مضيفاً أن «إجراءاتها القانونية لم تكتمل»، ولافتاً إلى أن القضية ستُدرس قبل عرضها على النواب للبت فيها.

داود حسين

الحياة

Print Friendly, PDF & Email