السعودية تُسلِّم تركيا 16 مشتبها بالانتماء لجماعة غولن

السعودية تُسلِّم تركيا 16 مشتبها بالانتماء لجماعة غولن

19

قالت وكالة أنباء الاناضول إن السـعودية أوقفت 16 شخصا بتهمة الدعم المالي لـ جماعة الخدمة التي يتزعمها فتح الله غولن التي تصفها الحكومة التركية بالإرهابية، عبر تنظيم رحلات حج وعمرة، وإنها سلمتهم إلى تركيا. وتتهم أنقرة الجماعة بالوقوف خلف الانقلاب الفاشل منتصف يوليو/تموز 2016.
وأفادت مصادر أمنية بأن الاستخبارات التركية زودت نظيرتها السعودية بالمعلومات اللازمة عن المشتبهين بالانتماء لجماعة غولن، وكان لها دور فعال في الكشف عن تكتل المنظمة في السعودية.
وأوضحت المصادر أن الأشخاص المذكورين كانوا ينظمون رحلات حج وعمرة بالمملكة، ويرسلون عائداتها إلى قياداتهم. واستنادا لذلك، أوقفتهم السلطات السعودية ورحلتهم خارج المملكة بعد اتخاذ الإجراءات القانونية.
ووفقا للمصادر ذاتها، أشرفت دائرة مكافحة “الإرهاب” بمديرية الأمن العامة التركية على إحضار الموقوفين بالطائرة من السعودية، ونقلهم إلى مقر مديرية الأمن العامة في أنقرة لإجراء التحقيقات اللازمة معهم.
منظمة التعاون
وكانت منظمة التعاون الإسلامي قد اعتمدت في يوليو/تموز 2016 مشروع قرار لإدراج جماعة غولن باعتبارها منظمة إرهابية.
وبعد محاولة الانقلاب الفاشلة، ألقت السلطات التركية القبض على أكثر من 46 ألف شخص، وأقالت أو أوقفت عن العمل 145 ألفا آخرين في مجموعة واسعة من القطاعات شملت الجيش والشرطة والتعليم والخدمات العامة والقضاء، وذلك للاشتباه في صلاتهم بالمحاولة الانقلابية.
ومن آخر حملات الإقالة، إقدام الحكومة الجمعة الماضية على عزل 107 من القضاة والمدعين، وذلك في إطار إعادة هيكلة السلك القضائي وخصوصا المجلس الأعلى للقضاة والمدعين، في أعقاب الاستفتاء على التعديلات الدستورية الشهر الماضي.

المصدر : وكالات,الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email