هجمات أرامكو.. ترامب يعد بالتدخل لضبط أسعار النفط والديمقراطيون يرفضون التحرك العسكري

هجمات أرامكو.. ترامب يعد بالتدخل لضبط أسعار النفط والديمقراطيون يرفضون التحرك العسكري

وجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاستفادة من احتياطات النفط عند الحاجة تزامنا مع ارتفاع أسعار النفط، وألمح إلى أنه يعرف الجهة المسؤولة عن الهجمات على منشأتي نفط بالسعودية، في حين أعرب مسؤولون ديمقراطيون عن رفضهم لأي تحرك عسكري.

وقال ترامب على تويتر “استنادا إلى الهجوم على المملكة العربية السعودية، والذي قد يكون له تأثير على أسعار النفط، سمحت بالسحب من مخزون النفط الإستراتيجي إذا دعت الحاجة، وستكون الكمية التي سيتم تحديدها كافية للحفاظ على إمدادات السوق”.

وفي تغريدة أخرى، قال ترامب “تعرضت إمدادات النفط السعودية للهجوم، لدينا سبب للاعتقاد بأننا نعرف الفاعل، ونحن مستعدون بناء على التحقق، لكننا ننتظر الاستماع للمملكة”.

كما قلل الرئيس الأميركي من فرص الاجتماع مع مسؤولين إيرانيين، قائلا إن “الأنباء الكاذبة تقول إنني على استعداد للاجتماع مع إيران دون شروط، هذا غير صحيح (كالمعتاد)”.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن إدارة ترامب تفكر في رد عسكري جدي على هجمات أرامكو رغم دعوات من وزارة الدفاع (بنتاغون) إلى ضبط النفس.
وسارع عدة أعضاء في الكونغرس للإعراب عن رفضهم لأي تدخل عسكريش، فقال السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي ردا على ترامب “ليس لنا حلف دفاعي مشترك مع السعودية ولا يجب أن نتظاهر بذلك”.

كما قال السيناتور الديمقراطي البارز بيرني ساندرز إن “الكونغرس لن يمنح ترامب السلطة لشن حرب كارثية فقط لأن النظام الوحشي السعودي طلب منه ذلك”.

أما السيناتور الديمقراطي تيم كين فاعتبر أنه يجب على الولايات المتحدة ألا تذهب للحرب لحماية النفط السعودي.

وفي وقت سابق، اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إيران بالوقوف خلف الهجوم، داعيا إلى إدانة عالمية لهجمات طهران المتعددة على مصادر الطاقة، كما قال إنه لا دليل على انطلاق الهجوم الأخير في السعودية من اليمن.

وقالت كيليان كونواي مستشارة ترامب إن رد فعل بلادها على الهجوم على المواقع النفطية السعودية لا يزال قيد الدراسة ومفتوحا على كل الاحتمالات.

وذكر مسؤول أميركي كبير لرويترز أن 19 نقطة تعرضت للقصف في السعودية، وهو ما يستبعد تنفيذ الهجمات بعشر طائرات مسيرة كما يزعم الحوثيون في اليمن.

في المقابل، نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية الاتهامات الأميركية، وقال إنها اتهامات واهية.

وذكرت وكالة رويترز أن أسعار العقود الآجلة لخام برنت ارتفعت بما يزيد على 19% لتصل إلى 71.95 دولارا للبرميل، وأن العقود الآجلة للخام الأميركي صعدت أكثر من 15% إلى 63.34 دولارا للبرميل.

ونقلت رويترز عن مصدر في شركة أرامكو أن عودة إنتاج النفط بعد الهجوم قد تستغرق أسابيع وليس أياما، كما قال وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان إن التقديرات الأولية للأضرار تشير إلى توقف الإنتاج بمعدل خمسة ملايين وسبعمئة ألف برميل يوميا، وهو ما يمثل نصف الإنتاج السعودي من النفط، فضلا عن توقف إنتاج الغاز بنسبة 50% أيضا.

وسبق أن أعلنت جماعة الحوثي في اليمن مسؤوليتها عن الهجمات على معملي بقيق وخريص شرقي السعودية، حيث يعد الأول أكبر منشأة في العالم لتكرير النفط.

المصدر : وكالات

Print Friendly, PDF & Email