أبوظبي تعزز شراكاتها الاستراتيجية مع بي.بي البريطانية

أبوظبي تعزز شراكاتها الاستراتيجية مع بي.بي البريطانية

63

أبوظبي – أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أنها أبرمت اتفاقا مدته 40 عاما مع شركة بريتش بتروليم (بي.بي) لمنحها حصة 10 بالمئة في امتياز حقول شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة (أدكو) أي أنها ستملك 10 بالمئة من أسهم أدكو.

وأوضحت أن الاتفاق الذي تم توقيعه يوم السبت مع المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي وأدنوك، ينص على أن تدفع بي.بي رسوم مشاركة تبلغ قيمتها نحو 2.22 مليار دولار.

وقالت أدنوك في بيان إنه بموجب الاتفاق الذي جرى توقيعه في أبوظبي، اتفقت بي.بي على إصدار أسهم عادية جديدة تمثل 2 بالمئة تقريبا من أسهم رأس المال المصدرة (باستثناء أسهم الخزينة) مع الاحتفاظ بها لصالح حكومة أبوظبي.

ومن المقرر أن يبلغ عدد الأسهم الجديدة نحو 393 مليون سهم بقيمة 4.47 جنيه إسترليني (5.58 دولار) للسهم العادي. وذكر البيان أن بي.بي ستكون القائد الفني لمجموعة الأصول المتكاملة لحقل “باب” البري الذي تديره أدكو.

ونقل البيان عن بوب دادلي، الرئيس التنفيذي لمجوعة بي.بي، الذي وقع الاتفاقية مع سلطان أحمد الجابر وزير الدولة الإماراتي والرئيس التنفيذي لمجموعة أدنوك، قوله إن الاتفاقية تمثل “مرحلة جديدة في العلاقة الوثيقة بين بي.بي وأبوظبي وأدنوك”.

وأكد دادلي أن بي.بي سوف تواصل جهودها في التعاون مع أدنوك لتحقيق الاستثمار الأمثل لإمكانات الأصول الممتازة وعالمية المستوى في أبوظبي “هذه تمنح بي.بي فرصة طويلة الأمد للعمل على موارد مهمة وذات مزايا تنافسية كبيرة”.
حصص الشركاء في أدكو

وفي إطار الاتفاقية سترسل مجموعة بي.بي ما يصل إلى 50 فنيا للعمل في حقول أدكو وتقديم أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا والخبرات والطاقات التي تساهم في دعم كفاءة التشغيل وتضمن التطوير المستمر للأصول.

وبذلك تنضم بي.بي إلى مجموعة توتال الفرنسية، التي سبق أن حصلت على حصة تبلغ 10 بالمئة، وشركة انبكس اليابانية التي تملك حصة 5 بالمئة، إضافة إلى شركة جي.أس إنرجي الكورية الجنوبية، التي تملك نسبة 3 بالمئة.

وأضاف البيان أن أدنوك لا تزال تواصل البحث عن شركاء جدد للحصول على حصة 12 بالمئة الباقية في نسبة 40 بالمئة، المخصصة للشركاء الأجانب.

ونقل البيان عن سلطان الجابر قوله إن “الاتفاقية تشكل تقدما مهما في إطار جهودنا لخلق نموذج جديد للشراكات الاستراتيجية، التي تسهم في توفير التكنولوجيا المتقدمة والتمويل بما يحقق القيمة الأفضل لمواردنا، فضلا عن نقل المعرفة وتبادل الخبرات”.

وأضاف الجابر “نتطلع دائما إلى العمل مع شركاء يسهمون في تقديم قيمة إضافية ويشاركوننا الرؤية في تطوير هذا القطاع المهم من خلال تطبيق تكنولوجيا متقدمة ومبتكرة لترتقي بالكفاءة التشغيلية وتسهم في زيادة القيمة في عمليات استكشاف وتطوير وإنتاج النفط”.

وأكد أن الشراكة المتجددة مع بي.بي تعد نقلة نوعية واستراتيجية للطرفين، وتسهم في تحقيق قيمة اقتصادية وعوائد مجزية من خلال رفع الكفاءة والإدارة الذكية للأصول والموارد. وتنتج بي.بي حوالي 95 ألف برميل يوميا من النفط في أبوظبي.

بوب دادلي: الاتفاقية مع أدنوك تمنح بي.بي فرصة للاستثمار في موارد مهمة وذات مزايا تنافسية كبيرة

وتم منح أول امتياز للحقول البرية في أبوظبي إلى ائتلاف من شركات النفط الدولية في عام 1939 واستمر الاتفاق لمدة 75 عاما وانتهى عام 2014.

وفي أواخـر سبعينـات القـرن المـاضي، كانـت حصـة مجمـوعة بي.بي في هـذا الامتيـاز تبلـغ 9.5 بالمئـة، وقد تم طرح الامتياز بطريقة وشـروط جديدتـين في ينـاير عـام 2015.

وأكد دادلي أن “مجموعة بي.بي سوف تحرص على توظيف أفضل كوادرها وأحدث تقنياتها وخبراتها الطويلة في إدارة حقول النفط العملاقة حول العالم، لكي تسهم في تحقيق أفضل مستويات الاستخراج لتلك الموارد”.

وتمتلك مجموعة بي.بي أيضا حصة تبلغ نسبتها نحو 14.67 في المئة في امتياز شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية (أدما العاملة)، إضافة إلى 10 في المئة في كل من شركة أبوظبي لتسييل الغاز المحدودة (أدجاز) والشركة الوطنية لشحن الغاز المحدودة (أنجسكو).

العرب اللندنية

Print Friendly, PDF & Email