rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

ميركل تعزز موقعها باكتساح انتخابات محلية


برلين – حصد الديمقراطيون المسيحيون بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الأحد فوزا كبيرا في الانتخابات المحلية في شمال ألمانيا، ما يعزز وضع المستشارة استعدادا للانتخابات التشريعية المقررة في سبتمبر القادم.

وحقق الديمقراطيون المسيحيون ما بين 33 و34 بالمئة من الأصوات في مقاطعة شليفسيغ- هولشتاين، في نتيجة تتخطى ما حققوه في الانتخابات السابقة العام 2012، مقابل 26 إلى 27 بالمئة للحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي كان يحكم حتى الآن هذه المقاطعة المحاذية للدنمارك، بحسب تقديرات قناتي “إيه آر دي” و”زد دي اف”.

ويشكل ذلك ضربة قاسية للحزب الاشتراكي الديمقراطي بزعامة مارتن شولتز ولمحاولاته زعزعة موقع ميركل الموجودة في السلطة منذ العام 2005 والتي تسعى في الخريف إلى الفوز بولاية رابعة.

وبفوزه في شليفسيغ-هولشتاين، استعاد حزب المستشارة للمرة الأولى منذ وصول ميركل إلى السلطة واحدة من المقاطعات العديدة التي كان قد خسرها.

وبالنسبة إلى الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي شولتز، يتعلق الأمر بثاني خسارة على التوالي في انتخابات محلية هذه السنة، بعد خسارة حزبه انتخابات في منطقة السار في نهاية مارس.

ويتعبن على حزبه الآن خوض امتحان آخر مهم من موقع ضعيف الأسبوع المقبل هو الأخير قبل الانتخابات التشريعية في سبتمبر. فمن المقرر إجراء انتخابات في 14 مايو في معقله مقاطعة رينانيا- فستفاليا.

وستنسف خسارة جديدة للحزب في هذه المقاطعة التي يحكمها الاشتراكيون الديمقراطيون بلا انقطاع منذ الحرب العالمية الثانية، في الواقع آماله بإمكان وصوله في الخريف إلى السلطة في برلين.

وأشارت استطلاعات الرأي الأخيرة إلى تعادل في رينانيا- فستفاليا بين الحزب الاشتراكي الديمقراطي والديمقراطيين المسيحيين.

وتشكل مقاطعة شليسفيغ- هولشتاين الزراعية الواقعة على بحري الشمال والبلطيق، أقل من 3 بالمئة من سكان ألمانيا. لكن نتيجة التصويت فيها كانت بمثابة اختبار.

العرب اللندنية

Print Friendly