الأمير محمد بن سلمان: سنقضي على غزو الإخوان للمدارس السعودية

الأمير محمد بن سلمان: سنقضي على غزو الإخوان للمدارس السعودية

الرياض – تعهد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالقضاء الكامل على ما تبقى من “فكر عناصر جماعة الإخوان المسلمين الذي غزا المدارس السعودية”.

وقال الأمير محمد في مقابلة مع برنامج “60 دقيقة” على شبكة سي بي اس نيوز الأميركية إن “المدارس السعودية تعرضت لغزو من عناصر لجماعة الإخوان المسلمين، ولا يزال البعض منهم موجودا، ولكن في القريب العاجل سيتم القضاء عليهم نهائيا”.

وردا على سؤال مقدمة البرنامج، نورا اودونيل، بشأن القضاء على التشدد في النظام التعليمي، أجاب قائلا “بالطبع سنقضي على التشدد، فلا توجد دولة في العالم تقبل تعرض نظامها التعليمي لغزو من أي جماعة متطرفة”.

وأكد الأمير محمد بن سلمان أن بلاده “ستقدم للعالم ما تبذله من مساع حثيثة لمواجهة التطرف” مضيفا أنه “بعد عام 1979 كنا ضحايا لبعض الممارسات الدينية، وبخاصة جيلي الحالي”.

كما سلط ولي العهد السعودي الضوء بقوة على ملف إيران المثير للتوترات في منطقة الشرق الأوسط عبر التأكيد على الدور السلبي لطهران وأذرعها العسكرية في المنطقة قبيل لقاء قمة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض.

ووضع الأمير محمد بن سلمان الذي قاد إصلاحات جذرية في المملكة العربية السعودية الملف الأكثر إثارة للمشكلات في المنطقة ضمن الملفات التي سيبحثها في الزيارة الرسمية التي يؤديها إلى البيت الأبيض حيث أكد في اللقاء التلفزيوني المطول مع القناة الأميركية على خطط التوسع الإيرانية وتداعياتها على استقرار المنطقة وأمنها.

كما تناول في اللقاء التلفزيوني الذي بث مساء الأحد ونشرت قناة “سي بي أس” الأميركية مقتطفات منه يوم الخميس ملفات الإصلاحات في الداخل والتطرف والتعليم وطموحات المملكة العربية السعودية في إحداث نقلة نوعية في كافة المجالات.

وأكد الأمير محمد أن “إيران بعيدة عن أن تكون مساوية للسعودية، وهي ليست نداً لها”، معتبرا أن “جيشها ليس من بين الجيوش الخمسة الأوائل في العالم الإسلامي، كما أن الاقتصاد السعودي أكبر من الاقتصاد الإيراني”.

وردا على تشبيه المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بـ”هتلر” الجديد في الشرق الأوسط، قال “إن خامنئي يريد التوسع. يريد إنشاء مشروع خاص به في الشرق الأوسط يشبه إلى حد كبير هتلر الذي أراد التوسع في ذلك الوقت. العديد من الدول حول العالم وفي أوروبا لم تدرك مدى خطورة هتلر حتى حدث ما حدث. لا أريد أن أرى نفس الأحداث تحدث في الشرق الأوسط”.

وأكد أن السعودية ستطور قنبلة نووية إذا فعلت إيران ذلك، وفي أسرع وقت ممكن، مضيفا أن “السعودية لا تريد الحصول على أي قنبلة نووية، ولكن من دون شك إذا طورت إيران قنبلة نووية، فسوف نتبعها”.

الرياض – تعهد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالقضاء الكامل على ما تبقى من “فكر عناصر جماعة الإخوان المسلمين الذي غزا المدارس السعودية”.

وقال الأمير محمد في مقابلة مع برنامج “60 دقيقة” على شبكة سي بي اس نيوز الأميركية إن “المدارس السعودية تعرضت لغزو من عناصر لجماعة الإخوان المسلمين، ولا يزال البعض منهم موجودا، ولكن في القريب العاجل سيتم القضاء عليهم نهائيا”.

وردا على سؤال مقدمة البرنامج، نورا اودونيل، بشأن القضاء على التشدد في النظام التعليمي، أجاب قائلا “بالطبع سنقضي على التشدد، فلا توجد دولة في العالم تقبل تعرض نظامها التعليمي لغزو من أي جماعة متطرفة”.

وأكد الأمير محمد بن سلمان أن بلاده “ستقدم للعالم ما تبذله من مساع حثيثة لمواجهة التطرف” مضيفا أنه “بعد عام 1979 كنا ضحايا لبعض الممارسات الدينية، وبخاصة جيلي الحالي”.

كما سلط ولي العهد السعودي الضوء بقوة على ملف إيران المثير للتوترات في منطقة الشرق الأوسط عبر التأكيد على الدور السلبي لطهران وأذرعها العسكرية في المنطقة قبيل لقاء قمة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض.

ووضع الأمير محمد بن سلمان الذي قاد إصلاحات جذرية في المملكة العربية السعودية الملف الأكثر إثارة للمشكلات في المنطقة ضمن الملفات التي سيبحثها في الزيارة الرسمية التي يؤديها إلى البيت الأبيض حيث أكد في اللقاء التلفزيوني المطول مع القناة الأميركية على خطط التوسع الإيرانية وتداعياتها على استقرار المنطقة وأمنها.

كما تناول في اللقاء التلفزيوني الذي بث مساء الأحد ونشرت قناة “سي بي أس” الأميركية مقتطفات منه يوم الخميس ملفات الإصلاحات في الداخل والتطرف والتعليم وطموحات المملكة العربية السعودية في إحداث نقلة نوعية في كافة المجالات.

وأكد الأمير محمد أن “إيران بعيدة عن أن تكون مساوية للسعودية، وهي ليست نداً لها”، معتبرا أن “جيشها ليس من بين الجيوش الخمسة الأوائل في العالم الإسلامي، كما أن الاقتصاد السعودي أكبر من الاقتصاد الإيراني”.

وردا على تشبيه المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بـ”هتلر” الجديد في الشرق الأوسط، قال “إن خامنئي يريد التوسع. يريد إنشاء مشروع خاص به في الشرق الأوسط يشبه إلى حد كبير هتلر الذي أراد التوسع في ذلك الوقت. العديد من الدول حول العالم وفي أوروبا لم تدرك مدى خطورة هتلر حتى حدث ما حدث. لا أريد أن أرى نفس الأحداث تحدث في الشرق الأوسط”.

وأكد أن السعودية ستطور قنبلة نووية إذا فعلت إيران ذلك، وفي أسرع وقت ممكن، مضيفا أن “السعودية لا تريد الحصول على أي قنبلة نووية، ولكن من دون شك إذا طورت إيران قنبلة نووية، فسوف نتبعها”.

العرب

Print Friendly, PDF & Email