تعزيزات عسكرية تركية جديدة بإدلب وحماة

تعزيزات عسكرية تركية جديدة بإدلب وحماة

أفاد مراسل الجزيرة أن الجيش التركي أرسل تعزيزات عسكرية إضافية إلى نقاط المراقبة التابعة له في ريفي حماة وإدلب بالشمال السوري.

وأوضح أن التعزيزات تضم رتلا عسكريا مكونا من دبابات وآليات ثقيلة، مضيفا أنها تمركزت بنقطة شير مغار بريف حماة وتلة اشتبرق غربي جسر الشغور بريف إدلب.

وقد نقلت وكالة الأنباء الألمانية -عن مصدر بالجبهة الوطنية للتحرير- أن 50
آلية بينها دبابات ومدافع ثقيلة دخلت المنطقة اليوم رفقة أكثر من 300 عنصر من الجيش التركي حيث توجهوا لنقطتي المراقبة في ريفي حماة وإدلب.

وأضاف ذلك المصدر أنه من المتوقع أن تدخل أرتال عسكرية تركية أخرى إلى المنطقة في وقت لاحق اليوم.

رسالة تركية
وخلال الأيام الماضية، عزز الجيش التركي -لأول مرة بالدبابات والآليات الثقيلة- نقطة المراقبة التابعة له بمحيط مدينة مورك بريف حماة الشمالي، وهو ما اعتبره محللون رسالة واضحة بأن تركيا على أتم الجاهزية للتدخل بإدلب في حال فكر نظام بشار الأسد وحلفاؤه بشن أي عملية عسكرية في المنطقة.

كما وصلت تعزيزات لعشرات الأليات والعناصر إلى معسكرات خاصة على الحدود التركية السورية بولايتي هاطاي وكيليس، ضمت شاحنات محملة بالدبابات والمدافع والعربات المصفحة.

يُذكر أن إدلب آخر محافظة تسيطر عليها المعارضة السورية، وتضم نحو 4 ملايين مدني معظمهم من النازحين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email