طهران تهدّد واشنطن: حاملات الطائرات في مرمى صواريخنا

طهران تهدّد واشنطن: حاملات الطائرات في مرمى صواريخنا

طهران – تواصل طهران سياستها التصعيدية ضد واشنطن على وقع العقوبات الأميركية التي تخنق اقتصادها حيث هدد قائد في الحرس الثوري الإيراني، الأحد قائلا إن القواعد وحاملات الطائرات الأميركية تقع في مرمى الصواريخ الإيرانية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام إيرانية محلية.

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عنه القول إنه “من الضروري أن يعلم الجميع أن جميع القواعد الأميركية وسفنها البحرية المستقرة على بعد ألفي كيلومتر هي في مرمى صواريخنا”.

وشدد على أن بلاده تتعامل بحساسية “تجاه أي اعتداء أو اختراق لأجواء البلاد، حتى ولو لمتر واحد”.

ونسبت وكالة تسنيم شبه الرسمية إلى حاجي زاده قوله “لطالما كانت إيران مستعدة لحرب شاملة”.

يأتي هذا غداة اتهام وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لإيران بأنها تقف وراء هجوم على معملين لتكرير النفط تابعين لشركة أرامكو السعودية، مشيرا إلى أن “إيران الآن هجوما غير مسبوق على إمدادات الطاقة العالمية”.

وإحدى المنشأتين اللتين استهدفهما الهجوم هي أكبر معمل لتكرير النفط في العالم.

ورفضت إيران اتهامات واشنطن لها بالوقوف وراء هجمات بطائرات مسيّرة استهدفت منشأتين نفطيتين سعوديتين السبت، معتبرة أن الهدف منها تبرير أي خطوات انتقامية قد تتخذ بحق الجمهورية الإسلامية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي في بيان إن الاتهامات الأميركية “عديمة الجدوى والاعتباطية كهذه غير مفهومة ولا معنى لها”، مشيراً إلى أن الهدف منها تبرير أي “تحركات مستقبلية” ضد بلاده.

يذكر أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أبدت حزما واضحا في تعاطيها مع الملف الإيراني منذ إعلان انسحابها من الاتفاق النووي العام الماضي.

وتعمل واشنطن حاليا على تشديد الضغوط على طهران من خلال تضييق الخناق على أذرعها المسلحة في المنطقة ومن أبرزها حزب الله في لبنان، حيث فرضت جملة من الإجراءات العقابية عليه كما تقود جهودا من أجل إقناع دول الاتحاد الأوروبي لوضع الحزب على القائمة السوداء.

العرب

Print Friendly, PDF & Email