الدولار يفقد مكاسبه والذهب يقفز

الدولار يفقد مكاسبه والذهب يقفز

13
.

دفع تذمر دونالد ترامب في شأن قوة الدولار العملة الأميركية لأدنى مستوى لليوم السابع في الأيام العشرة الماضية أمس. وتسببت مخاوف في شأن سياسات الحماية التجارية التي يتبناها الرئيس الأميركي المنتخب الدولار للتراجع مع قرب توليه منصبه.
وبدا تحول الدولار واضحاً بقوة في مقابل الين مع انخفاض العملة الأميركية 0.9 في المئة إلى أدنى مستوى في خمسة أسابيع عند 113.04 ين في التعاملات الأوروبية. ورافق هذا انخفاض الدولار 0.5 في المئة مقابل اليورو الذي جرى تداوله عند 1.0661 دولار ومقابل الإسترليني بعدما هبطت العملة البريطانية أول من أمس، بفعل مخاوف بأن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ستلمح إلى أن المملكة المتحدة تتجه إلى خروج «صعب» من الاتحاد الأوروبي.
وارتفع الإسترليني أكثر من واحد في المئة إلى 1.2187 دولار وبواقع نصف في المئة مقابل اليورو إلى 87.95 بنس لليورو مع تأكيد ماي أن إجراءات الخروج من الاتحاد الأوروبي ستُعرض على البرلمان وبفضل الدعم الذي تلقاه من أقوى بيانات للتضخم في عامين ونصف عام.
وبعد وصفه للصين بالمتلاعبة في سعر صرف العملة، واصل ترامب نبرته الصارمة تجاه بكين مع استعداه للانتقال إلى البيت الأبيض هذا الأسبوع. وفي مقابلة مع صحيفة «وول ستريت جورنال» قال ترامب «سأتحدث معهم (الصين) أولا» لكن «شركاتنا غير قادرة على التنافس معهم حالياً لأن عملتنا قوية وهذا يضر بنا».
وتلقي اليورو الذي ارتفع أكثر من ثلاثة في المئة مقابل الدولار الشهر الماضي الدعم أيضاً من بيانات أوروبية. وأظهرت بيانات البنك المركزي الأوروبي أن البنوك العاملة في منطقة اليورو تتوقع ارتفاعاً في الطلب على القروض بينما زادت مبيعات السيارات الأوروبية في كانون الأول (ديسمبر).
وأبلغ مسؤول في البنك المركزي القطري وكالة «رويترز» أن البنك باع سندات تقليدية وإسلامية حكومية بقيمة 15 بليون ريال (4.1 بليون دولار) وهي أول سندات دين حكومية محلية طرح العام الجاري. وقال المسؤول الذي رفض نشر اسمه: «طرحنا سندات بقيمة سبع بلايين (ريال) في مزاد وتجاوز حجم الاكتتاب المعروض بواقع 100 مليون ريال كما طرحنا صكوكاً بقيمة ثمانية بلايين أيضاً».
وقفز الذهب أكثر من واحد في المئة ليسجل أعلى مستوى في ثمانية أسابيع بعدما أشارت رئيسة وزراء بريطانيا إلى انفصال كامل عن الاتحاد الأوروبي. واستفادت الاصول التي تعد ملاذاً آمناً مثل الذهب والين الياباني وسندات الخزانة الأميركية من إقبال المستثمرين عليها لتفادي الأخطار الناجمة عن حالة الغموض التي تكتنف الأسواق مما سيعنيه «انفصال بريطاني صعب» للأسواق.
وارتفع الذهب 1.1 في المئة إلى 1216.11 دولار للأونصة مقترباً من المستويات المرتفعة التي سجلها في 23 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي. وارتفع الذهب في التعاملات الأميركية الآجلة 1.3 في المئة إلى 1211.80 دولار للأونصة. ارتفعت الفضة في التعاملات الفورية 1.7 في المئة إلى 17.05 دولار للأونصة لتسجل أعلى مستوى منذ 14 كانون الأول. وصعد البلاتين لأعلى مستوى في شهرين بواقع 0.9 في المئة إلى 988.49 دولار للأونصة.
وانخفضت الأسهم الأميركية في مستهل التعاملات مع إقبال المستثمرين على الأصول الآمنة عقب تصريحات ترامب في شأن قوة الدولار وتعليقات ماي بخصوص الخروج من الاتحاد الأوروبي. ونزل مؤشر «داو جونز الصناعي» 44.73 نقطة أو 0.22 في المئة إلى 19841 نقطة. وانخفض مؤشر «ستاندرد آند بورز 500» بمقدار 6.71 نقطة أو 0.29 في المئة إلى 2267.93 نقطة. وتراجع مؤشر «ناسداك المجمع» 19.65 نقطة أو 0.35 في المئة ليصل إلى 5554.47 نقطة.
ونزلت الأسهم الأوروبية اليوم الثلثاء بفعل أسهم شركات التعدين والسيارات مع متابعة الأسواق كلمة ماي. ونزل مؤشر «ستوكس 600» الأوروبي 0.5 في المئة وواصل «فايننشال تايمز» البريطاني خسائره لتبلغ 0.4 في المئة. ونزل مؤشرا «كاك» الفرنسي و «داكس» الألماني بنسبة 0.3 في المئة لكل منهما.
وأبدت «بلاكروك»، المساهم الثاني الأكبر في كل من البورصة الألمانية ومجموعة بورصة لندن، دعمها للاندماج البالغة قيمته 28 بليون دولار بين البورصتين الأوروبيتين مع قرب صدور قرارات تنظيمية مهمة بخصوص التحالف المقترح. وتعكف البورصتان على تذليل العقبات التنظيمية التي تعرقل الاندماج وطمأنة جهات مكافحة الاحتكار. وفي هذا الإطار اتفقت بورصة لندن هذا الشهر على بيع وحدتها الفرنسية للمقاصة إلى «يورونكست».
وهبط مؤشر «نيكاي» القياسي للأسهم اليابانية إلى أدنى مستوى في أكثر من شهر مع تضرر معنويات السوق جراء ارتفاع الين في حين هوى سهم «هوندا» بعدما أعلنت الشركة انفجار وسادة هوائية من إنتاج «تاكاتا كورب» في سيارة من إنتاجها في اليابان. وأغلق «نيكاي» منخفضاً 1.5 في المئة على 18813.53 نقطة مسجلاً أدنى مستوى منذ 8 كانون الأول. وفقد مؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 1.4 في المئة ليغلق على 1509.10 نقطة وهبط مؤشر «جيه بي أكس – نيكاي 400» بنسبة 1.5 في المئة إلى 13516.30 نقطة.

الحياة

Print Friendly, PDF & Email