rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

مجلس القوة الناعمة.. نافذة للحوار بين الإمارات والعالم


دبي – أعلن نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس الحكومة وحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، السبت، عن تشكيل “مجلس القوة الناعمة لدولة الإمارات العربية المتحدة”، بهدف تعزيز سمعتها وترسيخ احترامها إقليميا وعالميا؛ ويختص برسم السياسة العامة واستراتيجية القوة الناعمة للدولة.

وأضاف “لدينا تجربة ناجحة خلال الفترة السابقة في مشاركة شعوب الخليج احتفالاتها الوطنية، ونريد استراتيجية مختلفة للتواصل مع كل شعوب العالم ونريد استخدام أدوات جديدة لترسيخ معرفة شعوب العالم بدولة الإمارات وبثقافتها وهويتها وتفردها وقصتها المدهشة”.

وتعتبر القوة الناعمة استراتيجية إماراتية ثابتة تجسد كما جاء في كلمة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة الإعلان عن إنشاء المجلس “رؤية عميقة لاستثمار رصيد منجزات الإمارات في تعزيز أطر التواصل مع شعوب العالم وتكريس مسارات التقارب الإنساني”.

وأكد الشيخ محمد بن زايد “علينا مضاعفة الجهد لتبقى (الإمارات) في قلب المشهد العالمي بنهجها المتميز وقيمها وطموحاتها”؛ وهو أمر دعا إليه باحثون وخبراء خلال مناسبات عديدة أحدثها خلال مؤتمر دولي عقدته كلية وارثون للأعمال، التابعة لجامعة بنسلفانيا.

قال الباحثون خلال المؤتمر إن الغرب لديه “نظرة مشوهة لا تعترف بالمساهمة التي تقدمها دول خليجية مثل الإمارات العربية المتحدة بالفعل للرخاء العالمي. لذلك دعوا الإمارات ودول الخليج العربي إلى العمل على تغيير هذه التصورات الخاطئة وجعل الناس من كافة أنحاء العالم يتذكرون الإمارات عندما يفكّرون بالسعادة.

المجلس سيعمل على صياغة منظومة وطنية متكاملة تشمل الجهات الحكومية والخاصة والأهلية، لنقل تجربة الإمارات إلى العالم بطريقة جديدة
وقالت كاريل سترن، الرئيسة والمديرة التنفيذية للصندوق الأميركي لمنظمة اليونسيف، إن هناك اعتقادا منتشرا بين المانحين الدوليين بأن بلدان الخليج العربي “بلدان غنية بالنفط ولا تهتم بمواطنيها”. لكن في الواقع، ذلك “في حد ذاته يبين ما لا تنقله هذه البلدان إلى بقية العالم”.

يقول أستاذ العلوم السياسية الأميركي جوزيف ناي إن الموارد المنتجة للقوة الناعمة تنشأ إلى حد كبير من القيم التي تعبّر عنها منظمة أو بلد ما في ثقافته وفي الأمثلة التي تضربها ممارساتها في الداخل وفي الطريقة التي تعالج بها علاقتها مع الآخرين. من هذا المنطلق يأتي قرار إنشاء مجلس القوة الناعمة الذي سيكون مرجعية رسمية لتقديم الرأي والمشورة حول التوجهات والمبادرات المقترحة ضمن منظومة الدبلوماسية العامة لدولة الإمارات، بما يضمن ترسيخ منجزات الإمارات وطموحاتها.

ويختص المجلس برسم السياسة العامة واستراتيجية القوة الناعمة للدولة. ويتبع مجلس الوزراء مباشرة.

وسيعمل على صياغة منظومة وطنية متكاملة تشمل الجهات الحكومية والخاصة والأهلية، لنقل تجربة الإمارات إلى العالم بطريقة جديدة.

ويضم في عضويته، كل من رئيس المجلس، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل محمد القرقاوي، ووزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش، ووزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي ريم الهاشمي، ووزير الدولة سلطان الجابر، ووزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي نورة الكعبي، وآخرين.

وسيعمل المجلس على تطوير استراتيجية للقوة الناعمة تشمل مختلف المجالات العلمية والثقافية والفنية والإنسانية والاقتصادية بهدف ترسيخ التواصل على المستوى الشعبي مع المحيط الإقليمي والعالمي فضلا عن مراجعة كل التشريعات والسياسات المؤثرة على سمعة دولة الإمارات ورفع استراتيجية متكاملة لمجلس الوزراء خلال الأشهر القادمة ترسخ سمعة الدولة على المستوى الشعبي في جميع المناطق الاستراتيجية عالميا.

وقال خليفة محمد الرميثي رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء إن تشكيل مجلس القوة الناعمة لدولة الإمارات العربية المتحدة يعتبر خطوة تؤسس لحوار ينطلق من قلب الإمارات إلى العالم، بهدف تعزيز صلاتها وعلاقاتها السلمية المبنية على الاحترام المتبادل.

العرب اللندنية

Print Friendly, PDF & Email