حذر بمعارك الموصل والجيش يطالب المدنيين بالمغادرة

حذر بمعارك الموصل والجيش يطالب المدنيين بالمغادرة

33


ألقت طائرات عراقية آلاف المنشورات على مناطق الموصل القديمة التي تحث المواطنين على ترك منازلهم غرد النص عبر تويترومناطقهم، واللجوء إلى القوات الأمنية العراقية التي أقرت ببطء تقدمها في غرب الموصل.
وللمرة الثانية خلال أقل من أسبوع، أعلنت خلية الإعلام الحربي العراقية اليوم الاثنين أن طائرات عراقية ألقت الليلة الماضية آلاف المنشورات على مناطق الموصل القديمة التي تحث المواطنين على ترك منازلهم ومناطقهم، واللجوء إلى القوات الأمنية العراقية.
واعتبرت الخلية في بيان لها أن الغرض من إلقاء هذه المنشورات هو “سلامة المدنيين وأنها شمل أيضا أحياء الزنجيلي والشفاء والصحة الأولى، وهي مناطق كانت القوات العراقية قد أعلنت اقتحامها قبل يومين، في محاولة لاستعادتهما من سيطرة التنظيم”.
وبعد ساعات من إلقاء تلك المنشورات، قال مصدر أمني إن مدنيين اثنين من عائلة واحدة قتلا في قصف للقوات العراقية وسط مدينة الموصل القديمة.
وأوضح المصدر الأمني أن قذيفة هاون أطلقتها الشرطة الاتحادية سقطت على منزل عائلة في حي باب لكش غرب الموصل أسفرت عن سقوط ضحايا وأضرار في منزلهم.
تقدم ببطء
وفي سياق متصل، قالت مصادر عسكرية من الجانب الغربي للموصل إن القوات العراقية تواصل تقدمها “بشكل حذر وبطيء” في حي الشفاء، مضيفة أنها اضطرت إلى تغيير خططها المرسومة جراء المقاومة الشرسة التي واجهتها من قبل مسلحي تنظيم الدولة في الحي خلال اليومين الماضيين.
وأوضحت المصادر أن قوات الرد السريع أوقفت عملياتها في حي الزنجيلي بغربي الموصل بعد توغلها لمسافة تقدر بثلاثمئة متر داخل الحي خلال اليومين الماضيين بسبب كثرة العبوات الناسفة والسيارات الملغمة التي وضعها التنظيم في طريق تقدم القوات، وبدأت حملة تفكيك للملغمات بالمناطق التي استعادتها.

وفي وقت سابق أمس، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مقتل 29 جنديا عراقيا غربي مدينة الموصل.
وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن 12 من عناصر القوات العراقية قتلوا بعمليات قنص نفذها التنظيم في أحياء النجار والعكيدات والزنجيلي بالجانب الغربي لمدينة الموصل، وأضافت أن 17 عنصرا آخر قتلوا خلال اشتباكات بالأحياء الثلاثة.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email