البنتاغون: لا نقود ولا نشارك في عملية الحديدة

البنتاغون: لا نقود ولا نشارك في عملية الحديدة

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم الخميس إن الولايات المتحدة لا تدعم بشكل مباشر العملية العسكرية للتحالف الإماراتي السعودي في ميناء الحديدة غربي اليمن.

وقال المتحدث باسم الوزارة الجنرال أدريان غالاوي إن واشنطن لا تقود أو تشارك في العمليات العسكرية الجارية ضد الحوثيين، وشدد على أهمية الميناء في إيصال المساعدات لتخفيف معاناة اليمنيين.

وأضاف أن وزير الدفاع جيمس ماتيس يدعم جهود المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث لجمع الأطراف اليمنية حول طاولة المفاوضات.

تأتي هذه التصريحات في اليوم الثاني من العملية العسكرية التي أطلقها التحالف سعيا للاستيلاء على ميناء الحديدة، الذي تقول الرياض وأبو ظبي إن الحوثيين يهرّبون عبره أسلحة من إيران.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال الاثنين الماضي إن بلاده تتابع من كثب التطورات في الحديدة، متجنبا إبداء معارضة واضحة لاقتحام المدينة.

وأضاف أنه اتصل بالقادة الإماراتيين، وتحدث عن رغبة واشنطن في مناقشة المخاوف الأمنية مع الحفاظ على تدفق المساعدات الإنسانية والبضائع لليمنيين عبر هذا الميناء المهم.

ومؤخرا كشف مسؤولون أميركيون عن تحذير واشنطن الإماراتيين من مغبة اقتحام مدينة الحديدة اليمنية، ولكن تقريرا نشره لاحقا موقع “إنترسبت” الإخباري ذكرأن الإدارة الأميركية ربما تكون غيرت موقفها.

المصدر : الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email