اختطاف 14 جنديا إيرانيا على الحدود مع باكستان

اختطاف 14 جنديا إيرانيا على الحدود مع باكستان

أعلنت إيران خطف 14 من جنودها، وبينهم أفراد من الحرس الثوري، على حدودها مع باكستان اليوم الثلاثاء.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن مسؤول إيراني قوله “خُطف الأشخاص 14 بين الساعتين الرابعة والخامسة صباحا تقريبا في منطقة لولكدان الحدودية”.

وأضاف المسؤول الإيراني “أن بعضا من قوات الأمن من أفراد قوة الباسيج، وهي جزء من الحرس الثوري”، وأن الخاطفين “من أعضاء جماعة إرهابية”.

ونقل مراسل الجزيرة عن “نادي المراسلين الشباب” القول إن سبعة من المخطوفين من قوات الباسيج (التعبئة)، وهناك خمسة من القوات الحدودية في الحرس، واثنان آخران من أمن الحرس.

وتقع لولكدان في إقليم سستان وبلوشستان الذي تقطنه أغلبية سنية، وشهد كثيرا اضطرابات سواء من انفصاليين أو مهربي مخدرات، وصعدت جماعات انفصالية مسلحة الهجمات على أهداف أمنية في الشهور الأخيرة.

وتشهد المناطق الحدودية بين إيران وباكستان حوادث أمنية متكررة، كان من بينها هجوم تعرضت له دورية لحرس الحدود الإيراني العام الماضي، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن تسعة منهم. وكان الجانبان اتفقا العام الماضي على إرسال قوات لمراقبة الحدود المشتركة بين البلدين.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي قتل الحرس الثوري الإيراني أربعة مسلحين عند معبر حدودي مع باكستان؛ منهم الرجل الثاني في قيادة جماعة “جيش العدل” التي نفذت عدة هجمات على أهداف عسكرية إيرانية في السنوات الأخيرة.

وتقول إيران إن “الجماعات المتشددة” تتخذ من باكستان ملاذا آمنا، وحذرت من أنها ستضرب قواعدها هناك إذا لم تواجهها إسلام آباد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email