المسؤولون السعوديون يتوعدون قتلة خاشقجي

المسؤولون السعوديون يتوعدون قتلة خاشقجي

الرياض – قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الأحد، إن بلاده تعكف على العثور على جثمان الصحافي جمال خاشقجي، الذي أقرت الرياض بوفاته داخل قنصليتها بإسطنبول، وقالت إن الوفاة وقعت نتيجة شجار بينه وبين طاقم سافر إلى تركيا لإقناعه بالعودة إلى المملكة.
جاء ذلك في تصريحات تعدّ الأولى للجبير حول قضية خاشقجي منذ اختفائه، والتي بثتها فضائية “العربية” السعودية نقلا عن شبكة “فوكس نيوز″ الأميركية.
وقال الجبير “نعكف على العثور على جثة خاشقجي وتحديد ما حدث”، مؤكدا “مواصلة تقديم المعلومات عن وفاة خاشقجي بمجرد توفرها”.
ونفى الجبير أن يكون ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على علم بحادثة مقتل خاشقجي.
وشدد الوزير السعودي على أن “الواقعة كانت خطأ جسيما”، وقال “مصممون على محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي”.
وأشار إلى أن “تضارب التقارير عن خروج خاشقجي من القنصلية دفعنا إلى التحقيق”. وقال إن “العلاقات بين واشنطن والرياض ستتجاوز أزمة خاشقجي”.
وأقرت السعودية، السبت، بأن الصحافي، الذي كان يكتب مقالات رأي في واشنطن بوست وينتقد سياسات المملكة، قتل بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول في 2 أكتوبر الجاري.
ويعكس حديث الجبير، وهو وجه مقبول في الولايات المتحدة ولديه علاقات واسعة بالنخبة السياسية الأميركية، رغبة السعودية في طمأنة حلفائها الغربيين، بعد ساعات من إصدار مسؤول رواية جديدة تكشف تخلص الفريق الأمني السعودي من جثة خاشقجي في مكان ما في تركيا، ورفع تقرير مزور للسلطات في الرياض.
وما زال التحقيق الذي تجريه السلطات التركية لمعرفة مكان جثة الصحافي السعودي الراحل جاريا.
ووعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، بكشف “الحقيقة الكاملة” بشأن مقتل خاشقجي، موضحا أنه سيدلي بتصريح جديد بشأن هذه القضية الأسبوع المقبل.
وصرح أردوغان في تجمّع في إسطنبول “نحن نبحث عن العدالة هنا وسيتحقق ذلك في الحقيقة الكاملة وليس من خلال بعض الخطوات العادية، ولكن في كشف الحقيقة الكاملة”.

العرب

Print Friendly, PDF & Email