ذا هيل الأميركي: ترامب أعلن هزيمة تنظيم الدولة 16 مرة

ذا هيل الأميركي: ترامب أعلن هزيمة تنظيم الدولة 16 مرة

قال موقع “ذا هيل” إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن 16 مرة خلال الـ99 يوما الماضية أن تنظيم الدولة الإسلامية قد هُزم أو سيُهزم خلال أيام قليلة أو ساعات رغم أن وزارة الدفاع (البنتاغون) لم تُعلن بعد عن هذه الهزيمة.

وأشار الموقع إلى أن أول إعلان لترامب عن هزيمة التنظيم أرفقه بإعلانه عن عزمه سحب القوات الأميركية من سوريا، الأمر الذي دفع بوزير الدفاع السابق جيمس ماتيس لتقديم استقالته اليوم التالي.

كما أشار الموقع إلى إعلان قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن أمس فوزا عسكريا على تنظيم الدولة، قائلا إن مسؤولي الدفاع حذروا من أنه حتى مع الانتصار على الأرض، فإن التنظيم لا يزال يمثل تهديدا كبيرا.

وفيما يلي المرات التي أعلن فيها ترامب هزيمة التنظيم:

19 ديسمبر/كانون الأول 2018: فاجأ ترامب المشرعين ومسؤولي وزارة الدفاع الأميركيين بإعلانه عن سحب القوات الأميركية (2000 جندي) من سوريا لأن المبرر الوحيد لوجودها هناك، وفقا له، وهو هزيمة تنظيم الدولة، قد تحققت. ولم يقل مسؤولو البنتاغون غير عبارة واحدة “الحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة لا تزال مستمرة”.
22 ديسمبر/كانون الأول 2018: غرّد ترامب في حسابه بتويتر “تمت هزيمة تنظيم الدولة تقريبا وستتولى دول المنطقة بما فيها تركيا أمر ما تبقى منه، أما نحن فعائدون إلى بلادنا”.
30 يناير/كانون الثاني الماضي: رد ترامب في سلسلة من التغريدات على تحذيرات من كبار مسؤولي الاستخبارات الأميركية بشأن التهديد الذي لا يزال تنظيم الدولة يشكله قائلا “تنظيم الدولة سيتم تحطيمه قريبا”.
31 يناير/كانون الثاني الماضي قال ترامب للصحفيين: الأسبوع المقبل سترون شيئا ما في سوريا يتعلق بتنظيم الدولة والخلافة.
الأول من فبراير/شباط السابق: قال ترامب “قريبا سندمر تنظيم الدولة بنسبة 100%”.
3 فبراير/شباط الماضي: غرد ترامب “دمرنا حتى اليوم 99% من أراضي تنظيم الدولة وسنكمل 100% قريبا جدا”.
6 فبراير/شباط الماضي: قال ترامب لممثلي التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة إن أميركا ستعلن قريبا، ربما الأسبوع المقبل، أن “الخلافة” قد سقطت.
10 فبراير/شباط الماضي: قال ترامب في تغريدة إن بلاده ستسيطر قريبا على 100% من أراضي تنظيم الدولة بسوريا.
11 فبراير/شباط الماضي: قال ترامب إن الجيش الأميركي قطع خطوات كبيرة بالشرق الأوسط.
15 فبراير/شباط: ترامب يقول إنه سيدلي بـ”تصريحات عظيمة” خلال 24 ساعة حول سوريا.
16 فبراير/شباط الماضي: كتب ترامب أن بلاده ستنسحب من سوريا بعد أن انتصرت انتصارا كاملا على التنظيم.
22 فبراير/شباط الماضي: ترامب ينفي بعد أنباء عن أن أميركا ستحتفظ بـ400 من جنودها بسوريا، أن يكون ذلك تراجعا عن خطته الأصلية، ويقول إن إعلانا عن هزيمة التنظيم بنسبة 100% سيصدر خلال ساعات.
28 فبراير/شباط السابق: ترامب يعلن أمام قوات أميركية بقاعدة عسكرية بولاية ألاسكا أن 100% من أراضي التنظيم قد “استُعيدت”.
2 مارس/آذار الحالي: ترامب يعلن أنهم سيستولون على 100% من أراضي “الخلافة” بسوريا.
20 مارس/آذار الجاري: استخدم ترامب معينات بصرية وخريطة لإثبات ما سماه انتصار بلاده على تنظيم الدولة “قبل نهاية اليوم” آنذاك.
22 مارس/آذار (ليلة الجمعة الماضية): سلم ترامب الصحفيين خريطة لسوريا توضح الأراضي التي فقدها تنظيم الدولة، في حين أعلنت قوات سوريا الديمقراطية انتصارا عسكريا على التنظيم في منطقة باغوز.
المصدر : هيل

Print Friendly, PDF & Email