الروابط: يكشف عن السبب الحقيقي في تجميد عمل قوات سرايا السلام في البصرة

الروابط: يكشف عن السبب الحقيقي في تجميد عمل قوات سرايا السلام في البصرة

قرر  السيد مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري العراقي، اليوم الأربعاء الفائت، تجميد عمل قوات سرايا السلام في محافظة البصرة لمدة عامين، بالإضافة إلى “طرد” مسئولها بالمحافظة. وجدير بالذكر، أن سرايا السلام، هي الذراع العسكرية للتيار الصدري، وكان لها دور في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي، خلال السنوات الماضية، حيث كانت منضوية تحت هيئة الحشد الشعبي، كما كان لها دور في القيام بعمليات ضد القوات الأمريكية وقت وجودها في العراق بعد سنوات من الغزو. وقال مكتب الصدر، في بيان صدر عنه، أنه “بحسب توجيهات زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تقرر تجميد عمل سرايا السلام في البصرة لمدة سنتين”، مبينا أنه “تقرر أيضا طرد مسئول سرايا السلام في البصرة سمير محمد لعيبي”. وأضاف المكتب أن “التوجيهات تضمنت أيضا تجميد عمل مسئول سرايا السلام في جنوب العراق حيدر مصطفى (أبو آية) لمدة سنتين”، مشيرا إلى أنه “سيتم إرسال وفد يمثل الصدر إلى البصرة لدعم الأجهزة الأمنية وعدم التدخل بشئونها المهنية والوظيفية الخاصة”. وتابع أنه “يمنع منعا باتا تدخل سرايا السلام في أي عمل غير العمل الجهادي”، لافتا الى انه “من يتدخل فسوف يعرض نفسه للعقوبة”، مشددًا على “ضرورة حصر التعاون مع الجهات السياسية والأمنية في المحافظة بالسياسيين وبعض ممثلي الصدر بشكل خاص”.

أما سبب تجميد عمل قوات سريا السلام في محافظة البصرة يعود إلى قيام  المدعو سمير محمد لعيبي قائد فرقة البصرة لسرايا السلام، وحيدر مصطفى المنصوري أبو آية قائد سرايا السلام للمنطقة الجنوبية، باستدعاء اللواء جاسم السعدي قائد شرطة البصرة إلى مقر الفرقة لمعرفة الأسباب التي دفعته إلى القيام بنقل العديد من الضباط، وحواره في قضايا لا تمت لطبيعة عملهم بصلة، إذ اتسم حوارهما مع قائد الشرطة بنبرة إستعلائية.

 ونظرًا لأهمية هذا اللقاء، فبعد عدة أيام اتصل السيد محمد طاهر التميمي النائب الأول لمحافظ البصرة وهو أحد قيادات سرايا السلام السياسية  والسيد عدي أبو محمد الحمداني قائد الفرقة لسرايا السلام الأسبق بقائد شرطة البصرة، للاستفسار عن سبب الزيارة التي قام بها لمقر فرقة السلام، حيث لم يتواني الأخير في إبلاغهما عن سبب الزيارة، والطريقة السيئة التي عومل بها من قبل سمير محمد لعيبي وحيدر مصطفى.

وبسبب وجود خلاف داخلي بين قيادات سرايا السلام قام كل من محمد طاهر التميمي وعدي الحمداني بترتيب لقاء لقائد شرطة البصرة مع السيد مقتدى الصدر لشرح ما تعرض له من إساءة والتدخل في شؤون الأمنية لمحافظة البصرة من قبل سمير محمد لعيبي وحيدر مصطفى، وعلى أثر التجاوزات التي صدرت من قبلهما اصدر السيد مقتدى الصدر هذا البيان بحقهم.

وحدة الدراسات العراقية

مركز الروابط للبحوث والدراسات الاستراتيجية

 

Print Friendly, PDF & Email