سفير بريطانيا يعرّي التضليل الإيراني بشأن أكاذيب استدعاءهش

سفير بريطانيا يعرّي التضليل الإيراني بشأن أكاذيب استدعاءهش

لندن- أكد سفير بريطانيا في طهران الأحد أنه طلب عقد اجتماع عاجل مع وزارة الخارجية الإيرانية بشأن الهجمات على ناقلتي النفط في خليج عمان، نافيا بذلك ما ذكرته وسائل الإعلام الإيرانية من أنه تم استدعاؤه.

ونفى السفير البريطاني لدى الجمهورية الإسلامية الأحد أن تكون وزارة الخارجية الإيرانية استدعته بعدما أفادت لندن أن طهران مسؤولة بشكل “شبه مؤكد” عن الهجومين على ناقلتي نفط في بحر عمان.

وقال السفير روب ماكير في تغريدة “أمر مثير للاهتمام وخبر (جديد) بالنسبة إلي”، وذلك غداة صدور بيان لوزارة الخارجية الإيرانية يشير إلى أنها استدعته على خلفية اتهامات حكومته للجمهورية الإسلامية.

وأضاف “طلبت اجتماعًا عاجلاً مع وزارة الخارجية بالأمس وتم ذلك. لم تتم أي استدعاءات. بالطبع، لو أنه تم استدعائي رسميًا فسأستجيب كما يفعل جميع السفراء”.

وذكرت وزارة الخارجية الإيرانية أن رئيس الشؤون الأوروبية لديها محمود بريماني التقى ماكير السبت و”احتج بشدة على مواقف الحكومة البريطانية غير المقبولة والمعادية لإيران”.

وصباح الخميس، تعرضت ناقلتي نفط لتفجيرات في مياه خليج عمان، وتم إنقاذ طاقميهما المكون من 44 شخصًا.

 

العرب

Print Friendly, PDF & Email