العراق يبرم عقدا لاستيراد الكهرباء من الخليج

العراق يبرم عقدا لاستيراد الكهرباء من الخليج

وقع العراق الأحد عقدا لإنشاء خطين لنقل الطاقة الكهربائية مع هيئة الربط الخليجي. وستتحمل هيئة الربط التابعة لمجلس التعاون الخليجي كلفة إنشاء الخطين بطول 300 كيلومتر، وسيتم ربطهما بمنظومة الكهرباء العراقية.

وينص العقد على أن يستورد العراق 500 ميغاواط في المرحلة الأولى، بعد إنجاز الخطين المقرر قبل صيف العام المقبل.

وقع الاتفاق في بغداد على هامش مؤتمر للطاقة وزيرُ الكهرباء العراقي لؤي الخطيب مع رئيس هيئة الربط بين دول مجلس التعاون أحمد إبراهيم.

وخط النقل يمتد في الكويت 220 كيلومترا إلى ميناء الفاو في جنوبي العراق.

وخلال سنوات من شأن الخط أن يرفع تزويده للعراق بطاقة تصل إلى 2000 ميغاواط، وفقا لوزارة الكهرباء العراقية.

وهذا العقد هو ثاني صفقة يبرمها العراق خلال يومين بهدف تعزيز الطاقة الكهربائية التي تبلغ حاليا نحو 15 غيغاواطا، أي أقل بكثير من الطلب المحلي الذي يقدّر بما لا يقل عن 24 غيغاواطا.

وقال الخطيب في مؤتمر صحفي إن “هذه الصفقة هي الأولى من نوعها مع دول مجلس التعاون الخليجي”، مضيفا أن العراق يجري محادثات منفصلة مع كل من السعودية والأردن وتركيا لاستيراد الكهرباء.

من جانبه، قال رئيس هيئة الربط الخليجي إن بناء الخط سيكلف نحو 220 مليون دولار، في حين سيتطلب الاستيراد العملي توقيع اتفاق مستقل، مشيرا إلى أن هذا أول نوع من الربط خارج دول مجلس التعاون.

ويأتي الاتفاق بعد توقيع العراق عقدا بقيمة 1.3 مليار دولار مع شركة سيمنس الألمانية لإضافة 1.7 غيغاوط إلى الشبكة الوطنية عبر إصلاح محطات الطاقة المدمرة في مدينة بيجي شمال بغداد.

وتقول الحكومة العراقية إن البنية الأساسية للكهرباء تحتاج إلى استثمارات لا تقل عن 30 مليار دولار.

وتأثرت شبكة الكهرباء العراقية بعقود من النزاعات وسوء الصيانة، مما تسبب في انقطاعات متكررة للتيار في مختلف أنحاء البلاد.

الجزيرة

Print Friendly, PDF & Email