هل علم الأميركيون مسبقا بالقصف الإيراني؟

هل علم الأميركيون مسبقا بالقصف الإيراني؟

أكدت بغداد أنها تلقت إخطارا من طهران قبيل قصفها لقاعدتين بالعراق، كما ذكر مسؤول أميركي أن القوات الأميركية تلقت تحذيرا، وأنه لم يسقط أي ضحايا، ما أثار تساؤلات عن جدوى الضربة.

وقال متحدث باسم رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي في بيان إنه تلقى رسالة شفوية من إيران بعد منتصف الليل تقول إن الرد على قتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني بدأ أو سيبدأ بعد قليل.
وذكر المتحدث أن طهران أبلغت عبد المهدي أنها ستستهدف فقط أماكن تواجد القوات الأميركية دون أن تحدد مواقعها، مضيفا أن رئيس الوزراء تلقى اتصالا من الولايات المتحدة وقت سقوط الصواريخ على الجناح الأميركي من قاعدة عين الأسد في الأنبار وقاعدة الحرير في أربيل.

وفي نفس السياق، نقلت شبكة “سي إن إن” عن مسؤول أميركي –لم يذكر اسمه- أن القوات الأميركية تلقت تحذيرا قبيل الضربات الإيرانية، وأن الجنود دخلوا الملاجئ قبل وقوعها، مؤكدا أنه لم يسقط أي قتلى أميركيين.

كما نقلت الشبكة نفسها عن مصدر أمني غربي يعمل مع موظفين في قواعد أميركية بالعراق أنه “لم تقع إصابات” في الهجوم الإيراني، مضيفا “بصراحة، الهجمات الصاروخية ليست جديدة بالنسبة لنا، وكل شيء يسير كما هو معتاد”.

وذكر موقع “سي إن إن” أن الهجوم الإيراني لم يهدف كما يبدو إلى إلحاق خسائر بشرية في صفوف القوات الأميركية، فإيران تعلم أنه في الساعات الأولى من الصباح عادة ما يكون الجنود نائمون، وأن نظام الدفاع الجوي كان في حالة تأهب قصوى.

وفي نفس الاتجاه، نقل موقع “إندبندنت عربية” عن مصادر عراقية -لم يذكرها- أن معظم الصواريخ الإيرانية سقطت في مساحات فارغة، وأن القوات الأميركية نقلت جنودها ومعداتها قبيل الهجوم بساعات.

كما شكك النائب العراقي السابق ماجد شنكالي بجدوى الضربة الإيرانية، وقال في تغريدة إن ما حدث هو “سيناريو متفق عليه” بين واشنطن وطهران.
اعلان

ماجد شنكالي
@majidshingali
انتهت اللعبة وفق السيناريو المتفق عليه رد ايراني محدود وخطاب امريكي سيقول كنا متهيئين للضربة الايرانية وسنستمر في حماية جنودنا وحلفائنا ونملك خيارات عديدة للرد وتنشط الاتصالات والزيارات الدبلوماسية للتوسط بين واشنطن وطهران،كل ذلك على حساب سيادة العراق وارضه وشعبه.#سياده_العراق

عرض الصورة على تويتر
١٣٤
١٢:٥٢ ص – ٨ يناير ٢٠٢٠
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
٣٧ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
الرد انتهى
وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد صرح اليوم بأن رد بلاده على مقتل سليماني انتهى، كما نشر تغريدة على تويتر تقول إن بلاده لا تريد الحرب.

ومع أن التلفزيون الإيراني أعلن نقلا عن مصادر في الحرس الثوري أن لديه معلومات تفيد بمقتل ثمانين عسكريا أميركيا في الهجوم، إلا أن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي قال إن الحكومة لا تملك إحصاءات حول عدد القتلى والأضرار.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد قلل من أهمية الهجوم واكتفى بتغريدة تقول “كل شيء على ما يرام! صواريخ أطلقت من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق. تقييم الخسائر والأضرار حتى الآن جيد جدا!”.

المصدر : وكالات,سي إن إن

Print Friendly, PDF & Email