صندوق خليفة يوسع دعمه لمشاريع الأمن الغذائي المبتكرة

صندوق خليفة يوسع دعمه لمشاريع الأمن الغذائي المبتكرة

67


دبي – وسع صندوق خليفة لتطوير المشاريع من دعمه للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تقدم حلولا مبتكرة في مجال الأمن الغذائي في الإمارات.

وقال عبدالله سعيد الدرمكي الرئيس التنفيذي للصندوق في تصريح صحافي على هامش معرض الخليج للأغذية “جلفود 2017″ إن “مشاركتنا في المعرض تنبع من حرصنا على مساعدة رواد الأعمال في قطاع الصناعات الغذائية على تسويق منتجاتهم والنفاذ للأسواق المحلية والعالمية”.

وقدم الصندوق خلال المعرض الذي يقام حاليا في مركز دبي التجاري العالمي على امتداد خمسة أيام 9 مشاريع لمواطنين إماراتيين استفادوا من خدماته التمويلية وغير التمويلية في مجالات تتعلق بالصناعات الغذائية والمنتجات الحيوانية والحلويات والعصائر الطبيعية.

وأكد الدرمكي أن مشاركة مثل هذه المشاريع تدل على قدرة رواد الأعمال الشباب على المشاركة كموردين وبائعين، مشيرا إلى أن بعض هذه المنتجات تمكنت من حجز حصة لها في السوق المحلي.
عبدالله سعيد الدرمكي: مشاركتنا في معرض جلفود تهدف لمساعدة رواد الأعمال على تسويق منتجاتهم

وخصص الصندوق الذي يعمل بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد جناحا خاصا في المعرض لعرض منتجات المزارع المندرجة في إطار برنامج “زرعي” الذي أطلقه العام الماضي.

ويعتبر الدرمكي أن هذا المعرض يشكل فرصة حقيقية أمام أصحاب المشاريع المتخصصة في الصناعات الغذائية لترويج منتجاتهم وبناء شراكات محلية وعالمية والاطلاع على التجارب الأخرى لتطوير أداء تلك المشاريع.

وأشار إلى أن صندوق خليفة مول منذ تأسيسه في سنة 2007 حوالي 411 مشروعا في قطاعي الصناعات الغذائية والزراعية بقيمة إجمالية بلغت نحو 457 مليون درهم (نحو 125 مليون دولار).

وتشكل المشاريع التي مولها الصندوق في قطاع الصناعات الغذائية حوالي 32 بالمئة من إجمالي المشاريع التي مولها.

وكشف الدرمكي عن أن الدراسات التي أجراها الصندوق أفضت إلى وجود زيادة ملحوظة في عوائد المشاريع الغذائية التي تنتج أو تصنع في الإمارات والتي يتم تصديرها للأسواق الإقليمية أو العالمية.

وأشاد بمستوى التعاون مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، والذي وفر مظلة للمشاريع الممولة من المؤسستين فضلا عن دعم رواد الأعمال وتمكينهم.

ومول الصندوق 214 مشروعا في مجال الزراعة والصيد البحري بقيمة 65.35 مليون درهم، إضافة إلى تمويل 136 مشروعا في قطاع الأغذية والمشروبات بقيمة بلغت نحو 37.3 مليون دولار، إلى جانب 61 مشروعا في قطاع الصناعات الغذائية بنحو 21.8 مليون دولار.

وأكد أحمد خلفان الرميثي مدير برنامج “زرعي” أن الهدف من المشاركة هو إطلاع المزارعين المستفيدين من البرنامج على فرص التسويق في السوق المحلي والإقليمي.

وأوضح أن المعرض يوفر لهؤلاء الفرصة أيضا ليطلعوا على التكنولوجيا المستخدمة في عمليات التغليف والتعليب وحفظ المنتجات الزراعية وتمكينهم من بناء تصور واضح حول اعتماد أفضل الممارسات في تصريف منتجاتهم على مدار العام.

وأشار أصحاب المشاريع المشاركة في معرض “جلفود” إلى أن صندوق خليفة أتاح لهم الفرصة للوقوف على كيفية تطوير إمكانياتهم التسويقية وربطهم بشركاء محتملين سواء كانوا موردين أو مستوردين لمنتجاتهم.

وقالوا إن المشاركة في هذه المعارض التي يسعى صندوق خليفة دائما لتوفيرها لأعضائه تمكنهم من الاطلاع على تجارب الآخرين وتطوير خططهم التسويقية بما يتلاءم مع احتياجات السوق فضلا عن أنها تشكل منصة لاقتناص الفرص الاستثمارية التجارية.

وساهم صندوق خليفة بنحو 70 بالمئة من كلفة مشاركة أعضائه في هذا المعرض في حين تحمل أصحاب المشاريع 30 بالمئة من هذه الكلفة.

العرب اللندنية

Print Friendly, PDF & Email